أخبار عاجلة

الإندبندنت: منفذ هجوم سوسة لم يعمل وحده

الإندبندنت: منفذ هجوم سوسة لم يعمل وحده الإندبندنت: منفذ هجوم سوسة لم يعمل وحده
قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن سيف الدين رزقى، الطالب الذى نفذ الهجوم على منتجع سوسة فى تونس، والذى أدى إلى مقتل كثير من البريطانيين، قد اختفى مع ستة من الشباب الآخرين الذين تشارك معهم منزلا قبل شهر من المذبحة التى ارتكبها على الشاطئ التونسى.

وأشارت الصحيفة إلى أن عددا من الرجال الذين استأجروا المكان بجوار مسجد فى مدينة قيروان، ظلوا هاربين. وعاشت تلك المجموعة حياة سرية وتجنبوا عمدا الاتصال بالمحليين، حسبما قال الجيران، الذين زعموا أيضا أنه كانت هناك زيارات من جماعة من السلفيين لهم قبل أن يتركوا المبنى خاويا فجأة.

وأوضحت الصحيفة أن السلطات التونسية متأكدة من أن رزقى قد ساعد فى هجوم الجمعة الدموى وتبحث عن شركائه.

وقالت الإندبندنت إنه كانت هناك تقارير عن رزقى البالغ من العمر 23 عاما قد زار مؤخرا بلدته التى تقع على بعد 50 ميل غرب تونس العاصمة. ولا تزال هويات وأماكن رفاقه غير معلومة. وقال مسئول تونسى مشارك فى التحقيق إن السلطات كانت تحاول تعقب الرجال لأنه قد يكون لديهم معلومات حيوية عن رفيقهم الذى قتل فى الحادث. وزعم تنظيم داعش الذى أطلق على رزقى اسم أبو يحيى القيروانى، مسئوليته عن حادث استهداف 39 سائحا فى سوسة، إلى جانب تفجير مسجد فى الكويت وقطع رأس رجل فى فرنسا فى نفس اليوم.


>

مصر 365