أخبار عاجلة

جنح السويس تقرر مد أجل النطق بالحكم قضية حريق النصر للبترول لشهر سبتمبر‎

جنح السويس تقرر مد أجل النطق بالحكم قضية حريق النصر للبترول لشهر سبتمبر‎ جنح السويس تقرر مد أجل النطق بالحكم قضية حريق النصر للبترول لشهر سبتمبر‎

 

أرشيفية

قررت محكمة جنح السويس اليوم الأحد، مد أجل النطق بالحكم فى قضية شركة النصر للبترول والتى تضم 37 متهماً بالإهمال والتقصير لجلسة دور الإنعقاد الأول فى شهر سبتمبر.

كانت المحكمة قد حددت جلسة الأمس للنطق بالحكم فى القضية، التى تضم قيادات وعاملين بشركة النصر للبترول، بينهم رئيس مجلس إدارة الشركة الأسبق، وذلك فى واقعة حريق شركة النصر للبترول التى حدثت فى أبريل 2012.
> وكانت النيابة العامة قد باشرت التحقيق فى القضية بإشراف المستشار أحمد بعد الحليم المحامي العام لنيابات السويس،

ووجهت للمتهمين إتهامات الإهمال الجسيم خلال العمل والتقصير، والذي ترتب عليه نشوب حريق ضخم أستمر أربعة أيام بالشركة، أسفر عن مصرع عامل وإصابة أخرين وإهدار كميات كبيرة من الوقود وألحقت خسائر مادية ضخمة بالشركة.

وتعود وقائع القضية لعصر يوم السبت 14 أبريل 2012، حيث شهدت الشركة حريق ضخم، بدأ من تنك الوقود رقم 146، وإنتقلت النيران الى 3 مستودعات أخري، من بينها المستودع رقم 115، الذي كان يستوعب 1800 طن من النفته، غرق خلالها شارع صلاح نسيم من مياه مئات الألاف من أطنان مياه الإطفاء، وشاركت قوات الجيش والدفاع المدني والهيئة العامة للبترول، وشركات البترول والمنشأت الصناعية فى السيطرة على الحريق، والذي يعتبر من أكبر الحرائق التى شهدتها السويس خلال الفترة الماضية .

ومن بين المتهمين بالقضية رئيس مجلس إدارة الشركة الأسبق، والمهندس مدير الأمن الصناعي بالشركة، و35 عامل وموظف أخرين كانوا بالوردية الليلية بالشركة خلال يوم الحريق.

أونا