وزير داخلية تونس يعلن عن إطلاق شرطة سياحية مسلحة عقب هجوم سوسة

وزير داخلية تونس يعلن عن إطلاق شرطة سياحية مسلحة عقب هجوم سوسة وزير داخلية تونس يعلن عن إطلاق شرطة سياحية مسلحة عقب هجوم سوسة
أعلن وزير الداخلية التونسى ناجم الغرسلى اليوم الأحد عن إطلاق جهاز "الشرطة السياحية المسلحة" فى خطوة تهدف للحد من المخاطر تجاه المنشآت السياحية عقب أحداث سوسة الإرهابية.

وقال الوزير فى تصريحات نشرتها وزارة الداخلية على موقعها بصفحة التواصل الاجتماعى (فيسبوك) "عبرنا لوزارة السياحة عن استعدادنا لوضع ألف عون لحراسة المنشآت السياحية فى كامل أنحاء البلاد وسيتم تطبيقه ومتابعته من رئاسة ورئاسة الجمهورية".

وتشكو الفنادق فى تونس من غياب حراسة فعالة تفتقد إلى تسليح فى مواجهة مخاطر إرهابية على درجة عالية من الخطورة، وكشف الهجوم الدموى على نزل "امبريال مرحبا" فى سوسة أول أمس الجمعة عن فراغ أمنى واضح فى محيط النزل ما مكن العنصر الارهابى المسلح الذى نفذ الهجوم من التجوال بكل حرية وإطلاق النار من سلاح كلاشينكوف على السياح أينما اعترضوه، وتدخلت قوات الأمن فى وقت متأخر لتجهز عليه إثر تبادل سريع لإطلاق نار.

وقالت صاحبة النزل زهرة ادريس وهى نائبة فى البرلمان عن حزب حركة نداء تونس الذى يقود الائتلاف الحاكم فى مؤتمر صحفى أمس "استهدفوا أفضل نزل فى المنطقة السياحية بسوسة بل فى تونس".

وأوضحت ادريس "لا يمكن مواجهة مسلحين بحراس عزل. حتى لو وضعنا العشرات من الحراس، وأوقع الهجوم أكبر حصيلة من القتلى فى تاريخ العمليات الارهابية بتونس حيث بلغ عدد الضحايا 38 قتيلا و39 جريحا.

وقال وزير الداخلية فى تصريحاته حول آخر القرارات عقب العملية الارهابية "الجديد ما يسمى الشرطة السياحية المسلحة وقد وضعنا خططت لتفعيل هذا البرنامج".

مصر 365