أخبار عاجلة

العالم يندد بجريمة «مسجد الصوابر».. والشعب الكويتي صف واحد لمواجهة فتنة الطائفية

العالم يندد بجريمة «مسجد الصوابر».. والشعب الكويتي صف واحد لمواجهة فتنة الطائفية العالم يندد بجريمة «مسجد الصوابر».. والشعب الكويتي صف واحد لمواجهة فتنة الطائفية

    قام صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه- وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ومعالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح وكبار المسؤولين بالدولة وكبار القادة بالجيش والشرطة والحرس الوطني وجمع غفير من المواطنين مساء أمس بتقديم واجب العزاء إلى أسر الضحايا وذويهم الذين استشهدوا جراء حادث الانفجار الإجرامي الذي وقع أثناء تأديتهم لصلاة الجمعة بمسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر، سائلا سموه المولى تعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، ويمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.

وكانت الكويت قد شيعت أمس شهداء مسجد الإمام الصادق الذين قضوا في التفجير الإرهابي الآثم أول أمس في مواكب تشييع مهيبة شارك فيها آلاف من المواطنين والمقيمين.