أخبار عاجلة

أبرزهم التفاؤل بلقب إفريقي .. 3 أشياء حققها الزمالك بانتصاره على الصفاقسي

أبرزهم التفاؤل بلقب إفريقي .. 3 أشياء حققها الزمالك بانتصاره على الصفاقسي أبرزهم التفاؤل بلقب إفريقي .. 3 أشياء حققها الزمالك بانتصاره على الصفاقسي

نجح الزمالك في تحقيق فوزا قاتلا على حساب الصفاقسي التونسي يوم السبت ليعطيه دفعة قوية في بداية مشوار دور المجموعات بالكونفدرالية.

وتغلب الزمالك على الصفاقسي بهدف دون رد سجله عبد الله سيسيه في المباراة التي أقيمت في ملعب بتروسبورت لحساب المجموعة الثانية.

ويرصد FilGoal.com أبرز أمور حققها الزمالك بانتصاره القاتل على الصفاقسي.

فك لعنة الـ13 عاما

أخيرا نجح الزمالك في فك لعنة ظلت تلاحقه منذ 13 عاما وبالتحديد في عام 2002، بعدما نجح في تحقيق الفوز لأول مرة في مباراته الأولى بدور المجموعات.

وشارك الزمالك في المسابقات الأفريقية منذ عام 2002 ثماني مرات، وصل فيهم لدور المجموعات خمس مرات، لم يعرف فيهم طعم الانتصار في أول لقاء له بدور المجموعات.

ولكن تحقق ذلك الأمر بعد انتظار أمام الصفاقسي، ليحصد الفريق ثلاث نقاط هامة في بداية المشوار.

لقب إفريقي جديد؟

يتفائل الزمالك بمواجهة الصفاقسي في البطولات الإفريقية، إذ أنه كلما يلاقي الفرسان منافسهم التونسي يسير الفريق الأبيض في النهاية للتتويج بلقب قاري وحدث ذلك الأمر مرتين.

المرة الأولى كانت في عام 1984 بعدما تواجه الفريقان في دور الـ32 آنذاك في دوري الأبطال، وفاز الزمالك ذهابا 3-0، وتعادل إيابا 1-1، وسار لتحقيق أول ألقابه في البطولة.

المرة الثانية كانت في عام 1996 وتواجه الفريقان في الدور نصف النهائي وفي نفس البطولة دوري الأبطال أيضا، خسر الزمالك ذهابا 1-0، وفاز إيابا بنفس النتيجة، وحقق اللقب في النهاية.

فهل تشهد المرة الثالثة التي يواجه فيها الزمالك الصفاقسي لقبا إفريقيا جديدا وتلك المرة في

الكونفدرالية؟

من أين تؤكل الكتف

الزمالك خلال الموسم يطبق جيدا مقولة "من أين تؤكل الكتف" ففي بعض المباريات لا يقدم الفريق أداء جيدا، ولكن تجده في النهاية يحقق الفوز مثلما حدث أمام سموحة.

بالإضافة لأن الفريق اكتسب ثقة كبيرة بعدما تغلب على الفتح الرباطي في المغرب في دور الـ16 في الكونفدرالية.

هذا كله كان له أثر جيد على أداء الزمالك أمام الصفاقسي فكما أكد حازم إمام قائد الفريق أن فريقه لم يستعجل الفوز لأنه كان يعرف أنه سيتحقق في النهاية.

وهذا أيضا تحدث عنه علاء عبد الغني المدرب المساعد الذي شدد أن الجيل الحالي من اللاعبين قادر على الذهاب بعيدا بالزمالك في كل البطولات التي ينافس فيها، ولم يشعر بالانزعاج من تأخر هدف الانتصار.

وعلى الرغم من غياب أحمد عيد عبد الملك وباسم مرسي، إلا أن استطاع تحقيق الانتصار في النهاية، ليؤكد الفريق الأبيض أنه يمتلك شخصية البطل.

فيديو اليوم السابع