أخبار عاجلة

تشيللو "عرض غير لائق" في رمضان وفي كل أشهر السنة

تشيللو "عرض غير لائق" في رمضان وفي كل أشهر السنة تشيللو "عرض غير لائق" في رمضان وفي كل أشهر السنة

السبت 27-06-2015 18:05

"عرض غير لائق". هذه هي ترجمة عنوان الفيلم الأمريكي "Indecent Proposal"، الذي اقتُبِسَ منه مسلسل "تشيللو".
ويبدو أنّه كان من الأفصل لصنّاع النّسخة الدراميّة العربيّة أن يُحافظوا على الاسم الأصلي للعمل الذي هو فعلاً عرض غير لائق، ليس فقط في شهر رمضان، وإنّما بحق المُشاهد العربي وبحق الدراما العربيّة.
ثيمة "الخيانة الزوجية" لم تعد بجديدة أبداً على المُشاهد العربي، لا سيّما مع اعتماد عدد كبير من المسلسلات، خصوصاً العربيّة المشتركة، على هذه الثّيمة كموضوع أساسيّ تدور في فلكه كلّ حلقات العمل. ولكن هذه الخيانة تكون في العادة خفيّة، لا سيّما إن كانت من جهة المرأة، ولكن أن تخرج هذه الخيانة إلى العلن، وأن يوافق زوج عربيّ على بيع زوجته لرجل أعمال مقابل مليون دولار، فهنا تبلغ الصّفاقة حدّها الأقصى.

خيبة أمل من مهرجان قرطاج ولطيفة تنسحب بسبب محمد عساف
قبل عرض العمل، مهّد صُنّاعه بالقول إنّ مسلسلهم يقوم على ثلاثيّة حبّ وصراع عاطفيّ بين أبطاله الوسيمين: تيم حسن ويوسف الخال وندين نجيم. وأثناء أحداث العمل، كانت التلميحات من قِبل "تيمور" وتعبيره عن إعجابه بـ "ياسمين" زوجة "آدم" على أشدّها، من دون أن يخطر ببال المُتفرّج العربي أن يسمع حواراً كهذا في الحلقة السّابعة تحديداً، عندما يقول تيمور لآدم: "أنا بدّي مرتك، بدّي اشتري مرتك"، ليجيبه آدم: "عفواً أنا مضطّر انسحب. ما ممكن أبقى بهيك مكان"، فيردّ عليه تيمور: "لا تجاوب هلأ، خود وقتك وفكّر"، لتصل "النخوة" مع "آدم" بأن يختم المساومة على بيع زوجته بالقول: "أنا مضطر اضهر"، ويترك لنفسه مجالاً ليفكّر في بيع زوجته وحبيبته لرجل آخر. نعم، هكذا باتت تتمّ الأمور وبكلّ هذه البساطة على الشاشات العربية.
وتدور أحداث مسلسل "تشيللو‬" حول سطوة المال والنفوذ على الحياة الاجتماعية، حين يبدو الإنسان مُحاصراً بين القيم الأخلاقيّة من جهة ومتطلّبات الحياة من جهة أخرى، وصولاً إلى التهديد المباشر للقيم النبيلة بشكل عام، والحبّ بشكل خاص. هذا ما صرّح به صُنّاع "تشيللو" قبل بداية عرضه، حين تحاول الحبكة الدرامية المتصاعدة تبرير سلوك "ياسمين" بقبولها بيع نفسها لتسديد مبلغ ماليّ للبنك، لا سيّما أنّها هي التي كانت السبب في تدمير حلمها وحلم زوجها عندما نسيت ماكينة تسخين القهوة مشتعلة في الملهى الليلي الذي أسّساه ليقدّما عزفهما فيه، بعد أن حصلا على التمويل اللازم لمشروع الملهى الليلي عن طريق قرض ماليّ من البنك، الذي يعطيهما مهلة شهر لتسديد المبلغ الذي اقترضاه.

"باب الحارة8" على الأبواب... ومعتز لن يُقتل والنّمس عريس
وبعد قبول "ياسمين" عرض رجل الأعمال الفاحش الثراء "تيمور"، يتّصل المحامي المُطّلع على هذه القصّة والمًوكل بها بـ "ياسمين"، ويقول إنّ "تيمور" وافق على شروط الصّفقة، فيكون "آدم" نائماً في هذه الأثناء هو الذي أصبح ربّما "يشتهي النّوم في غير حينه"، لا سيّما أنّ المساء لم يأتِ بعد، برغم أنّ أيّ إنسان يمرّ في مثل هذا الموقف يكون الأرق رفيقه المزعج، ومن الصّعب أن ينام حتّى في الليل، بغضّ النظر عن ذهاب "ياسمين" إلى "تيمور"، وقبل أن تُسلّم نفسها له تقول العازفة المُرهفة للمحامي: "خليك حد آدم لا تتركو لوحدو".. برود كبير لا يليق بهكذا موقف ساخن بصراحة!، فعن أيّ حبّ وعاطفة باتت تتحدّث المسلسلات العربية، هي التي أضحت تنسف كلّ القيم والأخلاق والمبادئ، وتقدّم جلّ قصصها في إطار الخيانة على أساس أنّه إطار مشوّق وجذّاب. وما نوع الخيانة المُرتَقب في الأعمال المُقبلة التي تقتبس قصصها عن أعمال أجنبيّة؟ وعندما يقول النُّقاد بأنّ هذه القصص لا تناسب مجتمعاتنا العربيّة، يعتب صُنّاع ومروّجو تلك الأعمال. فليفعل النّقاد إذاً ما شاؤوا وليكتبوا كلّ ما لديهم، فالمنتجون لديهم الكثير من القصص ولديهم أيضاً الكثير من الأموال والأجندات .. وعلينا نحن فقط أن نُصفّق ونتعاطف، وربّما نبكي على أنفسنا وللمستوى الذي وصلنا إليه.
مسلسل "تشيللو" من بطولة الفنّان السوري تيم حسن، والفنّان الّلبناني يوسف الخال، والفنّانة اللّبنايّة ندين نجيم، فيما كتبت النص له الكاتبة السورية ريم حنّا، وتولّى إخراجه المخرج السوري سامر برقاوي، وتمّ تصويره في لبنان.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي