أخبار عاجلة

الحبيب الصيد يلتقى رموز الأحزاب السياسية على خلفية عملية سوسة الإرهابية

الحبيب الصيد يلتقى رموز الأحزاب السياسية على خلفية عملية سوسة الإرهابية الحبيب الصيد يلتقى رموز الأحزاب السياسية على خلفية عملية سوسة الإرهابية
التقى رئيس التونسية الحبيب الصيد اليوم ممثلى الاحزاب السياسية فى تونس وذلك على خلفية العملية الارهابية التى وقعت ظهر أمس الجمعة واستهدفت سياحا بفندقين بمنطقة القنطاوى بسوسة وأسفرت عن سقوط قتلى ومصابين.

وتشاور الصيد مع ممثلى الأحزاب عن تطورات الأوضاع وتداعيات الحادث الإرهابى على الوطن والاقتصاد لاسيما القطاع السياحى وضرورة التكاتف والتوحد فى مواجهة آفة الإرهاب لاستئصالها.

ومن بين ممثلى الأحزاب الذين التقاهم الصيد ممثل حركة نداء تونس وأمين عام حزب حركة النهضة وممثل حزب الاتحاد الوطنى الحر والناطق باسم الجبهة الشعبية وممثل حزب افاق تونس.

وكانت خلية التنسيق الأمنى والمتابعة قد أقرت فى اجتماعها الليلة الماضية برئاسة الحبيب الصيد رئيس مجلس الوزراء حزمة من الإجراءات العاجلة من بينها استدعاء قوات جيش الاحتياط لتعزيز التواجد العسكرى خاصة فى المناطق الحيوية والحساسة ولدعم التواجد الامنى، لاسيما عقب العملية الإرهابية التى جدت بمدينة سوسة، والتى راح ضحيتها نحو 38 قتيلا و 36 جريجا.

وقال الحبيب الصيد، فى مؤتمر صحفى له أمس، أن جملة الإجراءات التى أقرتها خلية التنسيق الأمنى والمتابعة عقب حادثة سوسة تتمثل فى فتح تحقيق شامل للواقعة وتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات اللازمة حول عملية سوسة الإرهابية، فضلا عن غلق كافة المساجد الخارجة عن القانون آليا مهما كانت أهميتها وسيقع الشروع فى ذلك فى الحال.

وأشار إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الأحزاب والجمعيات المخالفة للدستور بما فيها الحل وسيتم إخطارها، بالإضافة إلى إعادة النظر فى المرسوم المتعلق بالجمعيات خاصة فى التمويل واخضاعها لرقابة الدولة، مشيرا إلى أن تمويل الإرهاب قادم من بعض تلك الجمعيات.

ولفت إلى أنه خلية الأزمة قررت إعلان جبال سمامة المغيرة وغيرها مناطق عمليات عسكرية مغلقة، وتكثيف الحملات والمداهمات لتتبع العناصر المشبوهة والخلايا النائمة بالتنسيق مع النيابة العمومية فى إطار احترام القانون، بالإضافة إلى وضع مخطط استثنائى لتأمين المواقع السياحية والأثرية بنشر وحدات الأمن السياحى المسلح على كامل الخط المائى وبالفنادق بداية من أول يوليو، والاتفاق على تنظيم مؤتمر وطنى حول مقاومة الإرهاب خلال شهر سبتمبر القادم.

وأكد أنه تم رصد مكافآت مالية لمن يدلى بمعلومات تؤدى للقبض على عناصر ارهابية، كما تم اقرار انعقاد مجلس الأمن القومى يوم الأحد القادم للنظر فى اجراءات تكميلية لمجابهة الوضع الحالى كما سيجتمع مجلس الوزراء غدا للنظر فى الحادثة الإرهابية بسوسة، والاتفاق على استقبال كل الأحزاب السياسية غدا لشرح أهمية الوحدة الوطنية فى هذه الفترة الحساسة.
>

مصر 365