أخبار عاجلة

1000 مواطن ومواطنة يلتحقون بـ«نعم للعمل»

1000 مواطن ومواطنة يلتحقون بـ«نعم للعمل» 1000 مواطن ومواطنة يلتحقون بـ«نعم للعمل»

أعلن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أن أكثر من ألف مواطن ومواطنة تقدموا للالتحاق بمبادرة «نعم للعمل» في دورتها الخامسة، التي أطلقها المركز برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حيث اختتم التسجيل في المبادرة الأحد الماضي، استعدادا لبدء العمل الفعلي فيها خلال الفترة من 8 إلى 27 أغسطس المقبل، حيث تهدف المبادرة إلى بناء وتنمية مهارات وقدرات الكوادر الوطنية الشابة، لتلبية متطلبات سوق العمل المتطور.

ورغم إغلاق باب التسجيل، فإن المركز تلقى مطالبات بتمديد فترة التسجيل، ليتسنى لأكبر عدد ممكن من شباب وفتيات الإمارات المشاركة فيها، خاصة بعد أن أعلن مبارك الشامسي مدير عام المركز مؤخرا، أن «نعم للعمل» أصبحت مؤهلاً معتمداً من قبل الهيئة الوطنية للمؤهلات، بحيث يتم منح كافة المنتسبين المتخرجين من المبادرة، شهادة معتمدة من الهيئة في مجال تخصصهم يمكنهم بموجبها العمل واستكمال الدراسة بناء عليها.

نقل الخبرات

وفي هذا الصدد عبر مبارك الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، عن سعادته بالإقبال المتزايد الذي تشهده المبادرة سنويا، والذي يدل على مدى وعي الشباب اليوم باحتياجات سوق العمل، وضرورة أن يحرصوا في مختلف مراحلهم العمرية على استثمار الفرص التي توفرها لهم القيادة الرشيدة، لإعدادهم بشكل جيد لمختلف مجالات العمل المستقبلية، وأن يكون لهم دور في بناء وطنهم ورد جزء من جميله عليهم.

وأشار الشامسي إلى النجاحات المتلاحقة التي حققتها المبادرة على مدار دوراتها الأربع الماضية، في ظل الدعم الكبير من القيادة الرشيدة، بما يشجع الطلبة المواطنين على العمل الهادف في أوقات الفراغ، لصقل شخصياتهم ومواهبهم مبكراً وإكسابهم الخبرات الجديدة في الحياة العملية، بما يمكنهم من العمل المبدع في مختلف المجالات وقطاعات العمل والانتاج.

وثمن الشامسي الرعاية الكريمة التي يوليها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لمبادرة «نعم للعمل»، بما يضمن توفر كافة الأسباب لنجاحها وإقبال المواطنين والمواطنات للمشاركة فيها، باعتبارها من المبادرات الوطنية المهمة والمؤثرة في صناعة المستقبل.

مهارات العمل

ومن جهته قال المهندس علي المرزوقي رئيس مهارات الإمارات في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إن المبادرة تعد إحدى ركائز «أبوظبي التقني» لتنمية المهارات الإبداعية لدى الشباب، من خلال إكسابهم مهارات عملية جديدة، مثل تطبيق ممارسات السلامة المهنية في بيئة العمل، والتواصل بفعالية مع العملاء، وإدارة المخزون وجرد البضائع، وإعطاء المعلومات حول المنتج، والالتزام بالمواعيد، والقدرة على العمل الجماعي كفريق واحد، وغيرها من المهارات المهمة التي سيتم صقلها لدى الطلبة، من خلال ورش عمل متخصصة بإشراف كوادر مهنية متقدمة في المعاهد المتخصصة التابعة لأبوظبي التقني.