أخبار عاجلة

3000 جولة نفذتها بلدية أبوظبي منذ 2014

3000 جولة نفذتها بلدية أبوظبي منذ 2014 3000 جولة نفذتها بلدية أبوظبي منذ 2014

بدأت بلدية مدينة أبوظبي تنفيذ زيارات تفتيشية على مواقع البناء والإنشاء خلال فصل الصيف وشهر رمضان المبارك، لمراجعة التزامها بقرار حظر العمل تحت الشمس، وكذلك التزامها بمتطلبات نظام البيئة والصحة والسلامة، بالإضافة إلى التأكد من رفع الوعي لدى القائمين على إدارة المواقع الإنشائية، والمختصين في شأن البيئة والصحة والسلامة، للقيام بدورهم في تطبيق ومراقبة الالتزام بمتطلبات قرار حظر العمل تحت الشمس.

ووفقاً لتقرير إحصائي من البلدية، فقد بلغ إجمالي الزيارات التفتيشية التي تم تنفيذها على مواقع البناء والإنشاء، أكثر من 3 آلاف زيارة خلال العام الماضي 2014 وحتى الشهر الجاري، حيث يتم خلال هذه الجولات التأكد من الالتزام بمعايير البيئة والصحة والسلامة.

وأوضحت البلدية أن هذه الزيارات التفتيشية تتواكب مع الحملة التي أطلقتها لتثقيف العمال بشأن الإجهاد الحراري وقانون تنظيم وتحديد ساعات العمل وقت الظهيرة، وذلك بالتعاون مع مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية ووزارة العمل.

 وأكدت أن تطبيق قرار وزارة العمل القاضي بحظر العمل وقت الظهر، ينسجم مع استراتيجيتها الرامية إلى توفير بيئة العمل الآمنة للعاملين في المواقع الإنشائية، ويتطابق مع رسالتها الهادفة لتقديم أجود معايير الخدمات البلدية الفعالة، مشيرة إلى أن هذا القرار أيضا يؤكد حرص المؤسسات والدوائر على صيانة حياة وصحة العاملين، وتطبيق أرفع المعايير الإنسانية والصحية التي من شأنها توفير الحماية اللازمة للعاملين في المناطق المعرضة لأشعة الشمس المباشرة.

تطبيق المعايير

وأشارت البلدية إلى أن الفرق التفتيشية تقوم بشكل منظم برقابة المواقع الإنشائية، وتوجيه إنذار أولي، وفي حال استمرار شركات المقاولات أو الاستشاريين في مخالفة القانون المذكور، يمكن أن تصل العقوبة إلى الإيقاف الكلي للمشروع إلى أن تتم إزالة أسباب المخالفة والتأكد من تطبيق معايير الصحة والسلامة كافة، بما فيها التقيد بقانون حظر العمل وقت الظهيرة في الأماكن المكشوفة.

وأضافت أنها كانت الرائدة في تطبيق هذا القرار، حيث إن مبادرة الإمارات بمنع العمل وقت الظهيرة والتي تتسق مع مبادئها وقيمها الإنسانية وحرصها على سلامة العمال وصحتهم، أصبحت مثالا عالميا يحتذى، ويسعى العديد من دول المنطقة للاقتداء بهذا النهج وتطبيق قرار منع العمل وقت الظهيرة، نظرا لما له من أبعاد إنسانية نبيلة وتأكيدا على السياسات الداعية إلى حفظ حقوق الإنسان والارتقاء بها باستمرار.

بيئة آمنة

وذكرت بلدية مدينة أبوظبي أنها من خلال الزيارات التفتيشية الدورية التي تقوم بها على مواقع البناء والإنشاء، تحرص على تأمين بيئة عمل آمنة ومتكاملة، تراعي متطلبات البيئة والصحة والسلامة بالشكل الذي يحافظ على حياة العمال في المواقع، ويؤدي لحماية المشاة المارين بالقرب منها، وكذلك الأبنية والمنشآت القريبة من المواقع الإنشائية، فالتفتيش على كافة المواقع الإنشائية وما يرتبط بها من معدات، يتم وفق خطط مدروسة يجري إعدادها مسبقاً مع بداية كل عام.

تعاون

أكدت بلدية أبوظبي أنها رصدت حرصاً من كافة الاستشاريين والعاملين في قطاع البناء والإنشاء في الإمارة وبالتعاون مع البلدية، على اتباع أفضل الممارسات في تشغيل العمال في فترة الصيف، من خلال فترات استراحة مناسبة لهم، وتنظيم أوقات العمل وتطبيق نظام التناوب، وتدريب المشرفين والعمال على التأقلم مع بيئة العمل، بالإضافة إلى التخطيط المدروس لتطبيق برنامج فعال في مجال تعويض الأملاح التي يفقدها العمال نتيجة التعرق المفرط.