أخبار عاجلة

«الإسلام في القرن 21» ضمن ملتقى دبي الرمضاني

«الإسلام في القرن 21» ضمن ملتقى دبي الرمضاني «الإسلام في القرن 21» ضمن ملتقى دبي الرمضاني

انطلقت أول من أمس أولى المحاضرات باللغات الأجنبية ضمن فعاليات ملتقى دبي الرمضاني الـ 14، الذي تنظمه دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي برعاية كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم. ويأتي الملتقى ضمن فعاليات «رمضان في دبي».

وقدم الشيخ خالد ياسين محاضرة ملهمة باللغة الإنجليزية بعنوان «الإسلام في القرن الواحد والعشرين» والتي نالت إعجاب الحضور من الجمهور والدعاة الذين حرصوا على التواجد في هذه الأمسية الرمضانية الرائعة، معرباً عن سعادته بالمشاركة في هذا الملتقى الذي يعد بمثابة منارة إيمانية تضيء للعالم العربي والإسلامي نور المحبة والوئام وتبث روح السلام النابع من الإسلام، وتتناول المحاضرة موضوعاً يخاطب المسلمين عامة، والشباب خاصةً، فالشباب هم الاستثمار الحقيقي الذي ينبغي علينا أن نركز عليه».

شهر العبادات

وفي كلمته الافتتاحية قبل بدء المحاضرة، توجه حمد محمد بن مجرن، نائب الرئيس الأول لمكتب دبي للفعاليات والمؤتمرات في دائرة السياحة والتسويق التجاري والمشرف العام لملتقى دبي الرمضاني الرابع عشر، بالتحية والترحيب بالشيخ خالد ياسين والعلماء والدعاة والجمهور الكبير الذي حضر المحاضرة. كما توجه بالشكر لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، لدعمه ورعايته الكريمة لملتقى دبي الرمضاني.

وبدأت الأمسية بخطيب الأمة باللغة الإنجليزية ألقاها الطفل عياش أحمد من الهند، 11 عاماً والتي أكد فيها أن شهر رمضان ليس فقط للعبادات والصيام والامتناع عن الطعام والشراب، وإنما هو شهر للتأمل والتفكر ونشر المحبة والسلام بين سائر شعوب الأرض.

تفكير نمطي

وتحدث الشيخ خالد ياسين عن المنظور التقليدي للإسلام، وركز على أهمية تغيير التفكير النمطي للمسلمين ومواكبة العصر الحديث الذي يعيشون فيه، حيث بات العالم يمثل قرية صغيرة. وحث الشيخ ياسين المسلمين على الابتكار والإبداع وعدم الاعتماد على الغير، فالإسلام لم يمنع الابتكار والتحديث والاختراع، فبدلاً من أن تكون الشعوب الإسلامية مستهلكة للمنتجات التكنولوجية الحديثة عليها أن تكون منتجة لها، لأن هذه هي لغة العصر ومتطلباته الأساسية.

وقال الشيخ ياسين إن الإسلام لا يقتصر على الصلاة والصيام والحج وفعل الخير. فالإسلام يشجع على التفكر والتأمل والاختراع، ويدعو الناس للتفكير في المستقبل والإعداد له، وبالتالي على المسلمين والشعوب الإسلامية التفكير خارج الصندوق ومعرفة الرسائل الحقيقية للإسلام. ومن أهم رسائله هي العمل والإنتاج مع العمل بشريعة الله والتمسك بالقيم والتعاليم الإسلامية السمحة. ومن خلال ذلك، يمكن للمسلم تحقيق مقاصد الطاعات والفرائض.

«صحة صائم»

واصل برنامج التثقيف الصحي «صحة صائم» فعالياته، والذي يتم خلاله تقديم فحوصات مجانية لزوار الملتقى من قبل كبرى المستشفيات والمراكز الطبية وشركات الأدوية، بالإضافة إلى برنامج خاص لفحوصات طبية وتوعوية للأطفال.