مش كل يوم فول عشان ماتزهقش.. بدائل صحية ومتنوعة للسحور

مش كل يوم فول عشان ماتزهقش.. بدائل صحية ومتنوعة للسحور مش كل يوم فول عشان ماتزهقش.. بدائل صحية ومتنوعة للسحور
تمتاز وجبة السحور بأهمية كبيرة ويتوقف عليها شعورك بالعطش أو الجوع والخمول خلال الصيام.

فهناك الكثير من المعتقدات والعادات الخاطئة التى يتبعها البعض فى وجبة السحور ومنها تناول الأطعمة الدسمة والثقيلة والتى تؤدى إلى أضرار صحية والشعور بالعطش والخمول فى الصيام.

ويعتبر الفول المدمس مكونا رئيسيا فى وجبة السحور نظرالما يتمتع به من قدرة على الإشباع وتجنب الإحساس بالجوع خلال الصيام.

ولكن الكثيرون يملون من تناول الفول يوميا ويرغبون فى بدائل صحية تمنحهم نفس الفوائد دون ملل، فما هى البدائل التى يمكنها تناولها فى وجبة السحور كبديل صحى ومفيد للفول؟

الدكتور إبراهيم سامى توفيق استشارى الأمراض الباطنية والتغذية بجامعة عين شمس، يوضح أن أحد مظاهر الإسراف فى شهر رمضان هو تناول وجبات طعام ضخمة على السحور .

ومن أضرار وجبة السحور الثقيلة: الحموضة ، مشاكل النوم، الشعور بالإنتفاخ والإمتلاء، العطش الشديد، زيادة الطاقة وبالتالى عدم القدرة على الاسترخاء، وعسر الهضم، وفقاً لاستشارى الباطنة والتغذية.

وأشار توفيق إلى أن هناك بدائل صحية بديلة عن الفول والأكلات الدسمة، وهذه البدائل لا تعتمد على الكم الكبير لإمداد الجسم بالطاقة لكنها تحتوى على الألياف بطيئة الامتصاص، وهذا يحفز خروج الطاقة ببطء على مدار اليوم.

وهذه البدائل تشمل الآتى: العدس، القمح، الشوفان، البطاطس المسلوقة وليست المقلية، الخضراوات بانواعها، الفواكه أغلبها، كما يمكن تناول بعض من اللحوم البيضاء مثل الدجاج لإمداد الجسم ببعض البروتينات.

وأضاف استشارى الباطنة والتغذية، أن السحور يجب أن يكون خاليا من المخللات والأطعمة عالية السكريات، مع إضافة الخيار والخس والطماطم إلى وجبة السحور.

مصر 365