تشكيل فريق تنفيذي لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر

تشكيل فريق تنفيذي لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر تشكيل فريق تنفيذي لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر

تنفيذاً لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمشاركة المجتمعية في بناء نموذج إماراتي رائد عالمياً في مجال رعاية الأيتام والقصر، اعتمدت اللجنة العليا لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر تشكيل فريق تنفيذي من الجهات المعنية للعمل على التنسيق مع كافة الأطراف بشأن الأنشطة المختلفة للمبادرة، إضافة إلى العمل على بناء نموذج الإمارات لرعاية الأيتام والقصر، الذي سيجمع أفضل الممارسات المحلية في مؤسسات الدولة في رعاية الأيتام والقصر ليكون نموذجاً إماراتياً رائداً عالمياً في هذا المجال.

خطة تنفيذية

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة العليا برئاسة معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، حيث اطلعت اللجنة على تفاصيل المبادرة والخطة التنفيذية التي تتضمن مجموعة من الأنشطة التي تدعم المحاور المختلفة للمبادرة.

كما ناقشت اللجنة الوضع الحالي لرعاية الأيتام والقصر في المؤسسات المختلفة، إضافة إلى التحديات في هذا المجال، والآليات المقترحة للتعاطي معها. بالإضافة إلى ذلك استعرضت اللجنة مشاركة مجموعة من الجهات الحكومية في دعم المبادرة.

ويمكن للأفراد والعائلات الإماراتية من الراغبين بالتطوع من كافة إمارات الدولة تسجيل البيانات اللازمة من خلال الموقع الالكتروني لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، وهي إحدى المؤسسات المشاركة في المبادرة، حيث سيتم التنسيق مع المتطوعين على مراحل مختلفة لاختيار أحد خيارات التطوع التي توفرها المبادرة سواءً من الجانب الاجتماعي أو من خلال البرامج التطويرية التي أطلقتها المبادرة.

رؤية

وقال معالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، رئيس اللجنة العليا لمبادرة الإمارات لصلة الايتام والقصر «تأتي مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر خطوة فاعلة تعكس رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز التلاحم المجتمعي الذي يشكل أحد محاور الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. ولدينا في دولة الإمارات ممارسات فضلى نابعة من تعاليم ديننا الحنيف وعاداتنا في رعاية الأيتام والقصر في مختلف المؤسسات المعنية».

وأضاف معالي القرقاوي «لمسنا إقبالاً جيداً من المتطوعين في أول أيام المبادرة، وخلال المرحلة القادمة سيتم اختيار الدفعة الأولى من الشباب القدوة بناءً على تميزهم العلمي والمهني والأخلاقي ليساهموا في تعزيز الجانب الاجتماعي والتطويري للأيتام والقصر».

تسجيل

وكانت اللجنة العليا لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر فتحت باب التسجيل للأفراد والعائلات الإماراتية للمشاركة في المبادرة، ما يسهم في بناء أول قاعدة بيانات إماراتية في مجال تقديم الاحتياجات الاجتماعية والتطويرية للأيتام والقصر.

كما ستعمل المبادرة على عقد شراكات مع مجموعة من الجهات والبرامج والمبادرات والأفراد المتخصصين للمشاركة في الجانب التطويري الذي توفره مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر من خلال أكاديمية الأيتام والقصر.

وحضر الاجتماع أعضاء اللجنة العليا لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر التي وجه بتشكيلها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي برئاسة معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، وعضوية كل من حسين القمزي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، وناجي الحاي مبارك وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالإنابة، وعبدالله البسطي مدير عام المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر، وعفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وسالم سيف الكعبي مدير عام دار زايد للرعاية الأسرية التابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، والدكتور حمد الحمادي مدير إدارة الاتصال في المكتب التنفيذي.

لمحة

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر ضمن النهج الذي ينتهجه سموه بإطلاق مبادرات مجتمعية خيرية في رمضان من كل عام. وتعمل المبادرة على توفير الاحتياجات المختلفة للأيتام والقصر على ثلاثة مستويات تبعاً للدراسات التي تتناول الاحتياجات الإنسانية.