كارل بنز.. وتاريخ مرسيدس

كارل بنز.. وتاريخ مرسيدس كارل بنز.. وتاريخ مرسيدس
رجل صنع من حلمه إمبراطورية فى عالم المحركات

كتب : الوطن منذ 6 دقائق

كانت وظيفة والده، سائق قطار، مفتاح عشقه لعالم المحركات ووسائل النقل، لذلك عندما أتم سكوب كارل بنز دراسته الثانوية، التحق بالمدرسة التقنية التى تماثل كلية الهندسة الآن، وحصل على دبلوم فى الهندسة عام 1864. وبعد وفاة والده توجه إلى معهد «البوليتكنيك» بغرض الدراسة، واستطاع خلال دراسته فى المعهد وضع حجر الأساس لمحرك بديل لمحرك السيارة البخارية، وتنقل بعدها خلال رحلة عمله إلى مصانع كثيرة فى ألمانيا، منها مصنعا كارلسروه ومانهايم، إلا أن حلمه بامتلاك مصنع خاص لم يغب عن ذهنه، ومن هنا بدأت أسطورة «كارل بنز» الذى أسس أكبر الأسماء فى عالم صناعة المحركات فى العالم «مرسيدس- بنز»، وهو اسم صنعه تاريخ طويل من العمل والجهد والبحث والابتكار.

نجح كارل بنز فى اختراع أول سيارة ذات محرك احتراق داخلى فى ورشته الخاصة بمدينة «مانهايم» الألمانية، وكانت ذات 3 عجلات فى عام 1885، ونال براءة اختراع على ابتكاره الجديد، وتصادف فى نفس العام أن اخترع «جوتليب دايملر» و«فيلهلم مايباخ» محرك احتراق داخلياً أقرب إلى النماذج الحديثة، كما صمما نموذجاً كاملاً لأول سيارة ذات أربع عجلات، وفى عام 1896 زار «إيميل يلينيك»، الدبلوماسى النمساوى وعاشق السيارات، شركة «دايملر ومايباخ» واشترى إحدى سيارتهما وحفر عليها اسم ابنته «مرسيدس»، كتميمة للحظ، كما عرض تمويله مشاريع الشركة مقابل تسمية المحرك باسم ابنته، وبعد نجاح تسويق السيارات أطلق الاسم على جميع سيارات الشركة.

وفى عام 1924 اندمجت شركة «بنز» مع شركة دايملر ومايباخ، تحت اسم «دايملر - بنز»، لكن تميمة الحظ «مرسيدس» فرضت نفسها وعادت إلى الأضواء، وأطلق اسم «مرسيدس» على السيارات والشاحنات التى توسعت الشركة فى إنتاجها، وأصبح اسم الشركة «مرسيدس - بنز»، ثم اتخذت النجمة الساطعة شعاراً للشركة، حيث كان «دايملر» يُعلّم بها منزله، وكان يتمنى وضعها على مصنعه.

وتوفى «كارل بنز» عام 1929 بعد حياة حافلة حقق خلالها الكثير مما كان يعد مستحيلاً فى عصره.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC