أخبار عاجلة

الدفاع بقضية الماريوت : لو لم أكن أسترالياً لوددت أن أكون أسترالياً من أجل الحصول على البراءة

الدفاع بقضية الماريوت : لو لم أكن أسترالياً لوددت أن أكون أسترالياً من أجل الحصول على البراءة الدفاع بقضية الماريوت : لو لم أكن أسترالياً لوددت أن أكون أسترالياً من أجل الحصول على البراءة

أرشيفية

علق أحد فريق الدفاع عن المتهمين فى قضية خلية الماريوت، ساخراً من إصدار قرار بالعفو عن المتهم الأسترالي فى القضية والذى تم الإفراج عنه وترحيله الى بلده ليحاكم هناك طبقا للقوانين، الا أنه فور وصوله إلى وطنه أستراليا رفضت السلطات توجيه أى تهم إليه وقال الدفاع لو لم أكن أسترالياً لوددت أن أكون أسترالياً.
> وأسندت النيابة، حسب بيان صادر عن مكتب النائب العام، إلى المتهمين الأجانب تهم «الإشتراك مع المتهمين المصريين بطريق الإتفاق والمساعدة في إمداد أعضاء تلك الجماعة بالأموال والأجهزة والمعدات والمعلومات مع علمهم بأغراض تلك الجماعة، وحيازة مطبوعات وتسجيلات تتضمن ترويجاً لأغراضها لإطلاع الغير عليها مع علمهم بوسائل تلك الجماعة الإرهابية».
> كما وجهت النيابة للمتهمين الأجانب تهم «إذاعة أخبار وبيانات وشائعات كاذبة وصور غير حقيقية وعرضها على أنظار الجمهور في الداخل والخارج حول الأوضاع الداخلية للبلاد بغرض الإيحاء للرأي العام الخارجي بأن البلاد تشهد حرباً أهلية لإضعاف هيبة الدولة وإعتبارها والإضرار بالمصلحة القومية للبلاد وتكدير الأمن العام وإلقاء الرعب في نفوس المواطنيين وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة، وحيازة أجهزة إتصالات وتصوير وبث وأجهزة نقل صوت وصورة بغير تصريح من الجهة المختصة.

2015-06-25

أونا