أخبار عاجلة

خادم الحرمين: أفراد المجتمع دون تمييز أسهموا مع الدولة في دعم جمعية الأطفال المعوقين

خادم الحرمين: أفراد المجتمع دون تمييز أسهموا مع الدولة في دعم جمعية الأطفال المعوقين خادم الحرمين: أفراد المجتمع دون تمييز أسهموا مع الدولة في دعم جمعية الأطفال المعوقين

    رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله في قصر السلام بجدة مساء امس حفل وضع حجر الأساس لمشروع "خير مكة" الاستثماري الخيري العائد لجمعية الأطفال المعوقين. ووجه خادم الحرمين بتقديم مساهمته لهذا المشروع الرائد بمبلغ 50 مليون ريال، وقال -رعاه الله- نحمد الله سبحانه وتعالى على ما أنعم به على بلادنا من نعمة الأمن والأمان والاستقرار، وهو ما حرصت عليه دولتكم منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله الذي أرسى مبادئ راسخة وقيماً خيرة منطلقاً من الكتاب والسنة، وهو ما سار عليه أبناؤه من بعده. ولعلي أستذكر في هذه الليلة مناسبة رعايتي افتتاح دار جمعية الأطفال المعوقين ومشروعها الأول في الرياض عام 1407 ه، نيابةً عن أخي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله وأشرت حينذاك إلى أن هذه الدار أضافت لبنة إلى البناء الشامخ في مجال جهود الدولة في رعاية الأطفال المعوقين، وأن أفراد المجتمع دون تمييز أسهموا إلى جانب الدولة في دعم هذا المشروع ومساعدته، وقال خادم الحرمين: لقد سعدت بالاطلاع على ما تم إنجازه في هذه الجمعية، التي تمثل واحدة من أبرز مؤسسات العمل الخيريّ في بلادنا، وأود أن أسجل شكري لكل من أسهم في دعم مسيرتها، وبخاصة في هذا المشروع الاستثماري الخيري "خير مكة"، الذي ينطلق من بلد الخير أطهر بقاع الأرض مكة المكرمة شرفها الله ويمثل تطوراً ملموساً في نهج المؤسسات الخيرية.

الملك استعرض مع الزياني مسيرة العمل الخليجي والتطورات الإقليمية والدولية

من جانب آخر استقبل خادم الحرمين في مكتبه بقصر السلام امس، معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني. وجرى خلال الاستقبال استعراض عدد من الموضوعات المتعلقة بمسيرة العمل الخليجي المشترك، بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات والتطورات الإقليمية والدولية.