أخبار عاجلة

وزير خارجية فرنسا: هناك حاجة لحل سياسى لحقن الدماء فى سوريا

وزير خارجية فرنسا: هناك حاجة لحل سياسى لحقن الدماء فى سوريا وزير خارجية فرنسا: هناك حاجة لحل سياسى لحقن الدماء فى سوريا
أكد وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس أن بلاده تؤكد على الحاجة للتوصل الى حل سياسى لحقن الدماء و وقف اشتعال الأوضاع فى سوريا.

جاء ذلك فى المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم فابيوس مع نظيره السعودى عادل الجبير بمقر الخارجية الفرنسية عقب اختتام اعمال اللجنة الفرنسية .

وأضاف ان بلاده تامل أن تستعيد سوريا الأمن ووحدتها مجددا وقدرتها على مجابهة الجماعات المتشددة مثل داعش و جبهة النصرة، من خلال التوافق حول حل يقضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم عناصر من المعارضة ومن النظام لتجنب انهيار الدولة السورية فهذا امر بالغ الخطورة وبالاعتراف بكافة الاطياف فى المجتمع للحفاظ على وحدة وسيادة سوريا.

وتابع:" بالطبع هذا صعب فكان علينا سلوك هذا الطريق دون اضاعة الوقت.. وهذا هو الطريق الذى تعمل فى اتجاهه فرنسا".

وعما اذا كان استشعر أى تغير فى الموقف الروسى حيال الملف السورى بعد لقائه بنظيره الروسى سيرجى لافروف أمس ، قال فابيوس انه لا يعبر عن موقف الروس نيابة عنهم، مشيرا فى الوقت ذاته الى انه تناول القضية السورية فى الأيام الماضية خلال جولته فى الشرق الأوسط التى قادته إلى والأردن والاراضى الفلسطينية وإسرائيل وكذلك مع الجانب الروسى والالمانى و السعودي.

وأضاف أن بلاده ستواصل النقاش مع العرب وأيضا مع تركيا والولايات المتحدة، موضحا ان سياسية فرنسا فى الخارج وأولويتها الاولى هى إحلال السلم و الامن فى العالم.

وحول الملف النووى الإيراني، قال فابيوس انه التقى الاثنين نظيره الإيرانى محمد جواد ظريف بلوكسمبورج و أعقب ذلك اجتماع موسع مع الوزراء الأوروبيين.

و اوضح فابيوس:ما قلته هو أنا فرنسا تأمل فى التوصل الى اتفاق شريطة ان يكون اتفاقا متينا و هذا يعنى دون الدخول فى التفاصيل الفنية ضرورة الحد من قدرات الانتاج والبحث فى المجال النووى وايضا قبول الجانب الإيرانى ان تجرى، وفقا للقواعد الدولية، عمليات تفتيش لكل المواقع (النووية) و ايضا يعنى امكانية اعادة فرض العقوبات على ايران حال إخلالها بالتزاماتها.

وأضاف ان التصريحات الاخيرة من الجانب الإيرانى لا يَبدو انها تسير فى هذا الاتجاه وبالتالى ففرنسا تعرب عن املها فى ابرام اتفاق قوى ولكنها فى الوقت ذاته تتمسك بمواقفها.
>

مصر 365