أخبار عاجلة

للرجال.. علشان صحتك وقدرتك اكشف وما تتكسفش من المرض الجنسى

للرجال.. علشان صحتك وقدرتك اكشف وما تتكسفش من المرض الجنسى للرجال.. علشان صحتك وقدرتك اكشف وما تتكسفش من المرض الجنسى
فى ثقافتنا العربية يعتبر الكثيرون علاج الرجل أو شكواه ومرضه الجنسى عيبا، على الرغم من أن المرض الجنسى، أو أعراضه أمر طبيعى يمكن أن يحدث لأى شخص، كما أن البطء فى علاج الأعراض المرضية أحد أخطر الأسباب التى تؤدى إلى تفاقم المشكلة، وسبب حقيقى فى إصابة الرجل فى مقتل فى صحته الجنسية دون أن يدرى.

ويوضح الدكتور محمد راضى، أخصائى أمراض الذكورة والعقم، أن السواد الأعظم من الرجال يعانون من الحرج إذا ما قابلتهم أعراض مرضية تخص قدرتهم الجنسية، أو تمت بصلة لحياتهم الجنسية وأعضائهم الخاصة، وهو خليط من فكر متأخر من المجتمع مع جهل بالأضرار من المريض ذاته.

فإهمال المشكلة الجنسية كما يؤكد محمد، أقوى من المرض ذاته، فالمرض يعلن عن نفسه فى شكل أعراض، أما الإهمال يعنى أن الجسم لن يتلق العلاج رغم نداءاته المتكررة، فيبدأ فى زيادة حدة الهجوم والتنبيه.

ويضيف أن هذا يستوجب على الشاب منذ الصغر وحتى منذ مراحل الطفولة، الكشف لدى مختص ذكورة فور الشعور بمشكلة أو عرض مرضى ما فقد تكون دلالة على معاناته من مشكلة كبيرة تحتاج لعلاج سريع، فالمشكلات الجنسية تتفاقم وتتراكم، ولا يمكن علاجها بالزمن، دون الخضوع للعلاج.

وأشهر الأعراض المرضية الخطيرة كما يوضحها راضى، والتى تستوجب الكشف السريع، الشعور بألم فى العضو الذكرى باستمرار أو متقطع، أو الإصابة بانتصاب مستمر أو غير عادى، فقد يكون فى تلك الحالة يعانى من انتصاب مستمر لابد من إسعافه سريعا، إضافة إلى شعوره بألم فى إحدى الخصيتين متقطع أو فيهما معا، وقد تكون علامة على الإصابة بالدوالى، أو صغر حجم الخصيتين، أو اختفاء واحدة دون الأخرى، أو سرعة فى القذف، أو حكة وبثور على ظهر القضيب.

مصر 365