أخبار عاجلة

أصالة: خسرت أختاً ولكنني كسبت الكثير من الأصدقاء

أصالة: خسرت أختاً ولكنني كسبت الكثير من الأصدقاء أصالة: خسرت أختاً ولكنني كسبت الكثير من الأصدقاء

الأحد 17-05-2015 16:42

تركز الجزء الثاني من الحلقة التي استضاف فيها نيشان في برنامجه "تاراتاتا"، أصالة وجاد نخلة وغادة رجب وزين عوض، على النواحي الشخصية في حياة أصالة والتي على ما يبدو تثقل كاهلها كثيراً وخصوصاً وفاة شقيقها أنس وخلافها مع شقيقتها ريم.

وعن الأثر الذي تركه فيها وفاة شقيقها أنس قالت أصالة: "الفراق هو من بين الأشياء التي توعينا على الدنيا وتجعلنا نشعر كم هي صغيرة، وعندما يرحل الذي نحبهم نفيق على هذه الحقيقة. عندما رحل شقيقي أنس شعرت أن المرض أصاب جسدي. عادة لا أحب أن أتحدث عن الأشياء التي تكسرني، لأنني أحاول أن أكون قوية دائماً، وأنا أكذب لو قلت أنني قوية. مع رحيل أنس شعرت أن جزء من جسدي مات معه". وأضافت: "الأزمة السورية جعلتني أكتشف الوجوه على حقيقتها. أنا لم أفعل شيئاً، بل كل ما قلته أن إشارة المرور لا يمكن أن تظل حمراء طوال الوقت لأنها لو ظلت كذلك، فسوف تدعس كل الناس، فقامت الدنيا ولم تقعد . لقد عشت انكسارات كثيرة، وصغرت الدنيا في عيني" .

وعما إذا كان موت شقيقها كان بمثابة درس لها يمكن أن يدفعها لاحتضان شقيقتها ريم التي هي على خصام معها، أجابت أصالة: "يجب هي التي تحتضنني لأنني في بيروت. ريم ليست في حاجة إلى حضني. نتيجة الأزمة السورية لم يعد هناك شخص وسطي يقول أين هي الحقيقة. لا أعرف ربما تكون ريم هي ضعيفة وربما أكون أنا الضعيفة وبحاجة إلى الحضن".

واعتبرت أصالة أن المواقف أهمّ من الأخت وأضافت: "الله أنعم عليّ بصوت، وروح قرّبت مني الكثير من الأشخاص الذين أصبحوا في مقام الأخوة ومهمون في حياتي كما الأخوة، مع أنه لا يوجد أهم من الأخوة. أنا خسرت أختاً وكسبت الكثير من الأصدقاء. اليوم أنا خسرت ريم ولكنني لا أعرف ماذا يخبئ المستقبل، وإذا كان ثمة أمل عندها للتقرب منّي، لأن الأمل يجب أن يبدأ من عندها، يمكن أن أنير لها ضوء".

وردت على ريم التي كانت قد قالت أن أصالة تعارض دخولها الفن قائلةً: "أنا ضد أن يدخل أخوتي المجال الفني وخصوصاً الفتيات، حتى لو كن يتمتعن بموهبة "تكسر الدنيا". وعن سبب دعمها للفنانة بلقيس فنياً مقابل معارضتها لشقيقتها، أجابت: "أنا أدعم أصحابي ولكنني لا أستطيع أن أمون عليها وأن أعارض دخولها المجال الفني. لا شيء أروع من الموسيقى ولكن فيها الكثير من الشوائب وأنا كنت أريد أن أحمي أخوتي. هذا هو همّي الوحيد".

أصالة أكدت أنها لم تسمع أغنية ريم "تعبانة منك" وأوضحت: "ولا بعمري سمعت أغنياتها. لا أستطيع".

ولأن من حق كل شخص أن يحقق حلمه أجابت: "لكن يجب أن نعرف كيف نرضي أهلنا وأن نتحايل عليهم. لودي تحايل عليّ وعرف كيف يقنعني عندما قرر دخول مجال التمثيل".

أصالة وصفت زوجها طارق العريان بالصديق والحبيب وقالت: "هو يتحمّل مزاجيتي وحزني وقلقي. لم أحلم يوماً ان يكون معي بمثل هذه الطريقة وأن يرافقني خطوة بخطوة".

وعما إذا كانت تعيش رفاهية عاطفية، ردّت: "ليس دائماً. أحيانا يمضي طارق كل وقته في العمل وأنا أكون في حاجة إلى بعض الوقت منه،"فنتخانق شوي.. كتير". ونفت أصالة أن تكون زوجة غيورة وقالت: "قصدت مرة واحدة موقع "أسوار القمر"، ولكنني لم أقصد أبداً موقع تصوير "أولاد رزق" على الرغم من أن إبني يشارك فيه".

وأقرت أصالة أنها تفتّش في رسائل طارق الهاتفية، وأوضحت: "أفعل ذلك أحياناً، ولكن من دون تخطيط وليس بدافع الغيرة". كما أكدت أنها تنتبه عندما تكون في مناسبة اجتماعية إلى "ستّ يمكن تحط عينها على زوجها" وتابعت: "أعرف ذلك جيداً ولكنني أتعامل مع الوضع بحضارة. ربما لا يتعدى الأمر كونه مجرد إعجاب لا يستحق أن أثور عليه. وطارق يعاملني بالطريقة نفسها ويقدّر علاقتي بالناس والمعجبين وبأن لي أخوة قريبون مني جداً".

وعن الأشياء التي تميزها والتي يمكن أن تجعل اسمها يدخل التاريخ قالت أصالة "هي مجموعة أشياء. لقد حاولت أن أكون أنا نفسي مع أهلي ورفاقي وأولادي، ولكن أصابني الكثير من التشوّه في هذه المسيرة التي فيها الكثير من التصّنع والزيف، كما أنني أحاول أن أطل من خلال صورة معينة ينظرها الناس مني. ولذلك فإن لقاءاتي مع الصحافة تكون غير ممتعة وأحاديثي مع الأصدقاء تكون قائمة على الكذب. أنا كنت صادقة في موهبتي لكنني تعرضت للظلم وتقهقرت كثيراً وأخجل أن أتحدث عن كم القهر الذي تعرضت له، ولكنني متأكدة أن التاريخ سوف ينصفني".

 

 

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

سيدتي