أخبار عاجلة

تحقيقات النيابة: محتجز قسم دار السلام فارق الحياة بالمستشفى ولا شبهة جنائية

تحقيقات النيابة: محتجز قسم دار السلام فارق الحياة بالمستشفى ولا شبهة جنائية تحقيقات النيابة: محتجز قسم دار السلام فارق الحياة بالمستشفى ولا شبهة جنائية
أمر إيهاب المسلمانى، وكيل نيابة دار السلام، بتشريح جثة محتجز على ذمة قضية قتل بعد أن فارق الحياة بمستشفى حميات العباسية، وصرح بدفنه وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

وكشفت التحقيقات أن المتهم يبلغ من العمر 26 عاما كان محتجزا بقسم شرطة دار السلام على ذمة قضية قتل منذ عام 2011، ويعانى من مرض الالتهاب السحائى، ومنذ شهر أصيب بحالة إعياء شديدة، وقام مفتش الصحة بتوقيع الكشف الطبى عليه، إلا أنه منذ 4 أيام تدهورت حالته الصحية وتم نقله إلى مستشفى قصر العينى وتحويله منها إلى مستشفى حميات العباسية حيث فارق الحياة، وبسؤال عمه أكد أنه كان يعانى من المرض ولم يشتبه فى وفاته جنائيا.

كان اللواء أسامة بدير، مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، قد تلقى إخطارا بوفاة المتهم، وبإجراء التحريات تبين عدم وجود شبهة جنائية.

مصر 365