أخبار عاجلة

بدء التحضير للقمة العربية-الأمريكية الجنوبية المقررة بالرياض نوفمبر المقبل

بدء التحضير للقمة العربية-الأمريكية الجنوبية المقررة بالرياض نوفمبر المقبل بدء التحضير للقمة العربية-الأمريكية الجنوبية المقررة بالرياض نوفمبر المقبل
عقدت الدول العربية اليوم اجتماعا تنسيقيا على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة مدير إدارة الجامعة العربية بالخارجية الدكتور فهد الراجحى، وذلك لتنسيق المواقف العربية والتحضير لاجتماع كبار المسئولين فى وزارات خارجية الدول العربية ودوّل أمريكا الجنوبية، والمقرر عقده بالقاهرة يومى ١٥و١٦يونيو المقبل، بهدف التحضير للقمة العربية مع دول أمريكا الجنوبية بالمملكة العربية السعودية نوفمبر المقبل.

وصرح الأمين العام المساعد للشئون السياسية بالجامعة العربية السفير فاضل محمد جواد بأن هذا الاجتماع التنسيقى يأتى فى إطار سلسلة الاجتماعات التحضيرية التى تسبق القمة العربية مع دول أمريكا الجنوبية المقررة بالرياض خلال الفترة من ٣ إلى ٥ نوفمبر المقبل.

وأضاف فى تصريحات له على هامش الاجتماع الذى عقد بالجامعة العربية، أن هذه التحضيرات بدأت اليوم بعقد اجتماع تنسيقى للجانب العربى للاتفاق على رؤى عربية موحدة بشأن القضايا التى ستطرح على القمة وَمَا يسبقها من اجتماعات ومنها اجتماع لكبار المسئولين فى وزارات خارجية الدول العربية ونظرائهم من دول أمريكا الجنوبية، والمقرر عقده بمقر الأمانة العامة ١٥و١٦يونيو المقبل، تمهيدا لعقد اجتماع مشترك لوزراء خارجية الجانبين فى نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة سبتمبر المقبل.

وأوضح جواد أن هُناك عددا من القضايا يهتم بها الجانب العربى لإبرازها فى مشروع البيان الختامى للقمة، والذى سيحمل "إعلان الرياض" وفى مقدمة هذه القضايا النزاعات التى تشهدها بعض الدول العربية، بالإضافة إلى قضايا التعاون الاقتصادى والتجارى بين الجانبين .

وأشار إلى أن الاجتماعات التحضيرية ستناقش الوثائق والمشروعات التى ستعرض على قمة الرياض فيما يخص التعاون بين الإقليمين والتشاور والتنسيق السياسى بينهما خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية التى تحظى بتأييد كبير من دول أمريكا الجنوبية.

وأكد جواد أن مشروع إعلان الرياض الذى يتم التحضير له من الآن، يشتمل على التعاون فى المجال السياسى والاقتصادى والتجارى والشئون الاجتماعية، بهدف الإعداد الجيد لهذه القمة ليخرج فى صورة جيدة تعبر عن التعاون الوثيق بين الجانبين.

وذكر أن أهم القضايا التى يركز عليها الجانب العربى هى القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع فى اليمن وسوريا وليبيا ومكافحة الإرهاب .

مصر 365