أخبار عاجلة

6 آلاف عنوان في مكتبة المؤسسات العقابية والإصلاحية

6 آلاف عنوان في مكتبة المؤسسات العقابية والإصلاحية 6 آلاف عنوان في مكتبة المؤسسات العقابية والإصلاحية

تعتبر مكتبة النزلاء في المؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، من الأقسام المهمة التي تبقي النزيل على اتصال دائم مع العالم الخارجي، وذلك من خلال الخدمة التي تقدمها المكتبة من استعارة الكتب وتوفير الجرائد اليومية.

وقال الملازم أول محمد عبد الله العبيدلي مدير إدارة تدريب وتعليم النزلاء بالوكالة، إن مكتبة المؤسسات العقابية تلعب دوراً حيوياً في تعليم وتثقيف النزلاء، من خلال توفير الكتب في مختلف المجالات والتخصصات، حيث يوجد في المكتبة 6 آلاف كتاب بأربع وعشرين لغة، لكي يستفيد منها جميع جنسيات نزلاء المؤسسات العقابية.

وأوضح العبيدلي أن إدارة تعليم وتدريب النزلاء، تسعى دائماً لتشجيع النزلاء على المطالعة والقراءة، فهي مفتاح العلم، كما أنها أساس التربية والتعليم، حيث أظهرت الدراسات أن معظم المعلومات التي يتعلمها الإنسان، ترد إليه عن طريق القراءة، أما الباقي فيتعلمها بالبحث والسؤال والتأمل والتجربة..

لذلك تعتبر المكتبة مركزاً للحياة الفكرية والثقافية للنزلاء من خلال توفير ما هو ملائم من مصادر المعلومات المختلفة، من أجل تنميتهم الثقافية والمساهمة في تطويرهم علمياً ومهنياً، واستغلال أوقات الفراغ في الأنشطة والمجالات النافعة.

اللغة العربية

ونوه الملازم العبيدلي أن المكتبة تقوم بعدد من الأعمال والأنشطة لتعزيز اللغة العربية للنزلاء، من خلال عقد دورات في الخط العربي، بالتعاون مع قرية التراث ودورات في علوم المكتبات، بالتعاون مع مركز جمعة الماجد، حيث تساعد تلك الدورات على نشر اللغة العربية من خلال تعلم كتابتها بطرق مختلفة..

كما أن دورات علوم المكتبات تشجع النزيل على القراءة من خلال تعليمه فهرسة الكتب، كما قامت المكتبة، بالاشتراك في مكتبة دبي العامة، باسم الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية لاستعارة الكتب التي يحتاجها النزلاء، ومن ضمنها كتب اللغة العربية التي تساعدهم في تعلم اللغة العربية وآدابها.

منارة ثقافية

وقال الملازم العبيدلي، لقد أصبحت مكتبة المؤسسات العقابية نافذة على العالم الخارجي، ومنارة ثقافية للنزلاء، يحفظ فيها التراث الثقافي الإنساني، من خلال الكتب المتنوعة في مختلف المجالات، حيث قام بزيارة المكتبة خلال العام الماضي 3909 نزلاء، منهم 1607 زيارات لمرة واحدة، و2302 زيارة متكررة..

بينما بلغ عدد استعارة الكتب 11975 مرة، منها 11672 من مكتبة السجن، و304 من مكتبة دبي، وبلغ عدد مطالعة الصحف اليومية 1723 مرة، بينما بلغ عدد زيارات النزلاء خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الحالي 1097 مرة، منها 650 زيارة متكررة، و447 زيارة لمرة واحدة، وبلغ عدد استعارة الكتب 3721 مرة، منها 3527 مرة من مكتبة السجن، و194 مرة من مكتبة دبي.

وقال الملازم العبيدلي إن الإدارة قامت بإنشاء مكتبة إلكترونية للنزلاء، تم افتتاحها مؤخراً بهدف تعزيز ثقافة المطالعة للنزلاء، مؤكداً أن المكتبة تلعب دوراً مهماً في تهيئة المناخ الملائم للنزلاء أثناء تأديتهم للامتحانات، من خلال زيادة عدد ساعات المكتبة، حيث يوجد في المؤسسات العقابية هذه السنة 24 نزيلاً في نظام الدراسة المسائي، 32 نزيلاً من الصف السابع إلى الثالث ثانوي في نظام المنازل.

إشادة الزوار

من جانبهم، أشاد زوار المكتبة، باهتمام الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بالمكتبة من حيث محتوياتها وتنوعها وثرائها..

وأشاد النزيل (م.ح) عربي الجنسية، مهندس في مجال الصناعة، يقضي عقوبته في السجن بسبب قضية مالية لمدة سنتين، تبقى منها حوالي 4 أشهر، أشاد بالخدمات التي تقدمها مكتبة المؤسسات العقابية، من خلال توفير كتب متنوعة في مختلف المجالات، مشيراً إلى أنه استفادة من المكتبة بقراءة 100 كتاب، وقام بإعداد خمسة بحوث في مجالات مختلفة.

شكر

عبر النزيل (م.أ) محفّظ معتمد من جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم فرع السجون، عن شكره وامتنانه لإدارة المكتبة، لتهيئتها المناخ المناسب للنزلاء وإعطائهم الفرصة لتنمية وتطوير مهاراتهم من خلال توفير الكتب بلغات مختلفة، وعقد الدورات التدريبية لهم.