أخبار عاجلة

ليفربول بالمصري - ستيفن جيرارد.. شكرا على كل هذه اللحظات

ليفربول بالمصري - ستيفن جيرارد.. شكرا على كل هذه اللحظات ليفربول بالمصري - ستيفن جيرارد.. شكرا على كل هذه اللحظات

ستيفن جيرارد سيخوض مباراته الأخيرة بقميص ليفربول على ملعب أنفيلد.. قبل أن ينتقل للدوري الأمريكي وتحديداً إلى صفوف لوس أنجلوس جالاكسي.

السبت 16 مايو 2015 يوم حزين لكل محبي ليفربول.. ومن بينهم رابطة مشجعي الفريق الرسمية في ، التي وجهت سؤالاً عبر أحد مؤسسيها أحمد برج لأعضاء الرابطة، عن اللحظة التي يود كل منهم أن يشكر جيرارد عليها..

اسطنبول

نهائي دوري أبطال أوروبا 2005 أمام ميلان الإيطالي في اسطنبول بالتأكيد كان في قمة هذه اللحظات، حين أعاد جيرارد ليفربول للمباراة برأسيته الرائعة ليحقق الريدز لقبه الخامس في دوري أبطال أوروبا ويرفع الكأس في نهاية المباراة.

قبل ذلك وفي موسم 2004-2005 نفسه كان هدف جيرارد في أولمبياكوس اليوناني والذي أهل ليفربول لدور الستة عشر بدوري الأبطال لحظة تاريخية أخرى لا تنسى.. ليفربول كان بحاجة لهدف ثالث في المباراة ليتفوق على أولمبياكوس بالمواجهات المباشرة، وسجله جيرارد في الدقيقة قبل الأخيرة.

وكان موسم 2001 والذي ساهم فيه "كابتن فانتاستيك" في خمسة ألقاب للريدز هي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة وكأس الاتحاد الأوروبي والدرع الخيرية الإنجليزية وكأس السوبر الأوروبي أحد العلامات البارزة أيضاً التي لم تنسها جماهير ليفربول لقائدها.

نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 2006، حين سجل جيرارد ثنائية في مرمى وست هام كان ثانيها في الدقيقة 92 ليمنح ليفربول الفوز باللقب بركلات الترجيح.

الروح

ومن بين اللحظات التي لا تنساها جماهير الريدز في مصر تقبيل جيرارد للكاميرا في أولد ترافورد مرتين بعد التسجيل في مرمى الغريم التقليدي مانشستر يونايتد، الأولى في 2009 حين فاز ليفربول 4-1 والثانية في الموسم الماضي حين فاز الريدز بثلاثية دون رد.

وكان حديث جيرارد الحماسي مع اللاعبين عقب مباراة مانشستر سيتي بالدوري الموسم الماضي لحظة لا تنسى بالنسبة لعشاق الفريق في مصر.

وتذكر البعض أيضاً بكاء جيرارد حين سجل هدفاً في مرمى مانشستر يونايتد في ذكرى هيسلبورو الخامسة والعشرين، وبعد أيام من اعتذار رئيس الوزراء البريطاني على التقصير في الواقعة التي أودت بحياة 96 من مشجعي ليفربول من بينهم ابن عم جيرارد.

الصمت في حرم الجمال جمال

الوفاء لقميص ليفربول وعدم قبول العروض المغرية من أندية مثل تشيلسي وميلان وريال مدريد كان من بين الأمور التي لا ولن تنساها جماهير ليفربول للقائد.. الروح التي كان يؤدي بها ستيفن جيرارد في كل لحظة هي أمر لا يمكن التغاضي عنه.

رابطة ليفربول في مصر وصفت جيرارد بأنه لاعب لا يمكن أن يوصف أو يقارن بأحد، وأنه نجح في تعليم الجماهير أن الكرة حب وانتماء قبل الفوز والبطولات.

هناك أشياء لا تشترى بالمال.. وستيفن جيرارد منها

فيديو اليوم السابع