أخبار عاجلة

"سلمى" طفلة سيناوية تحلم بالسير على قدميها بالعلاج فى الخارج

"سلمى" طفلة سيناوية تحلم بالسير على قدميها بالعلاج فى الخارج "سلمى" طفلة سيناوية تحلم بالسير على قدميها بالعلاج فى الخارج
"سلمى محمد سيد حافظ" بابتسامة لا تفارق وجنتيها تتحدى إعاقتها التى حرمتها بهجة طفولتها وهى فى الثامنة من عمرها، أضافت لوالديها أحزانا جديدة وهموما إلى هموم أعباء الحياة التى تحاصرهم.

قالت "ولاء محمد سليم" والدة الطفلة "سلمى" إن المعاناة بدأت مع ظهور المرض الذى داهمها بعد ولادتها بأشهر قليلة بارتفاع فى درجة الحرارة انتهى بمرض مزمن وهو التهاب فى النخاع الشوكى.

وتابعت "والدة الطفلة" أنها ذهبت بابنتها بحثا عن العلاج بمستشفى العريش العام وعدد من المتخصصين فى القاهرة، وبعد فحوصات وأشعة أخبرها الأطباء أن ابنتها وصلت لمرحلة تحتاج إلى تدخل جراحى يصعب القيام به فى .

وبدموع سبقت كلماتها قالت والدتها، إنها الابنة الوحيدة لهم وهى البكر ومع مرضها حل الحزن والكآبة على منزلهم حيث لا يستطيعون توفير العلاج لها، فكل مصدر رزقهم هو راتب والدها يتم صرفه على مشاوير البحث عن أطباء متخصصين فى القاهرة.

وأضافت الأم أنها تأمل فى تدخل رئيس الوزراء والأمر بعلاج ابنتها وإجراء عملية جراحية تطلق حركتها المقيدة.

مصر 365