أخبار عاجلة

الربو.. تجارب لوصفات شعبية عبر «تويتر»

الربو.. تجارب لوصفات شعبية عبر «تويتر» الربو.. تجارب لوصفات شعبية عبر «تويتر»

تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دوراً كبيراً في التوعية الصحية، إذ إن الكثير من الإرشادات الصحية التي يتم تداولها عبر «توتير» و«انستغرام» حول الأدوية أو المكملات الغذائية أو الفوائد الصحية للخضروات والفواكه غالباً ما تحظى بمتابعة كبيرة.

وسائل التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها «تويتر» تناولت مؤخراً من خلال العديد من الصفحات العوامل التي تثير نوبات الربو والنصائح التي ينبغي على المرضى اتباعها لتجنب أزمات الربو الحادة، وفي مقدمتها الروائح العطرية القوية أو المواد الكيميائية النفاذة ووبر الحيوانات المنزلية، ومحاولة تجنب الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، وبعض المأكولات والمشروبات والهواء البارد أو الجاف والمواد الحافظة وغيرها.

وقالت ابتسام عبد الله مغردة على «توتير» إن استخدام الزعتر بشكلٍ مغليّ بواقع ملعقة صغيرة على كوب ماء مغلي، ويترك لمدّة عشر دقائق ثمّ يشرب بواقع كوب بعد كلّ وجبه غذائيّة مفيد جداً لمرضى الربو، فيما قالت وداد محمد الأسمر إن اليانسون يحتوي على مواد كيميائيّة تعرف باسم كريزول والفاباينين، تساعد على توسعة الشعب الهوائيّة وإخراج الإفرازات الموجودة بها.

العرقسوس

أما بسام العلي فقالت إن استخدام العرقسوس يفيد جداً في علاج أمراض الحلق والسّعال والرّبو، حيث يمكن استخدام ثلاثة أكواب في اليوم، وتكون الطريقة بأن تُؤخذ ملعقة وتوضع على كوب ماء مغلي وتُترك لمدّة عشر دقائق، ثمّ تصفّى وتشرب بمعدّل ثلاث مرّات في اليوم..

ولكن يجب على مرضى الضغط المرتفع عدم استخدامه؛ حيث إنّه يرفع ضغط الدم. وقال المغرد بسام محمود إن الآسيويّين استخدموا خلاصة أوراق نبات الجنكو سنين طويلة لعلاج الرّبو والحساسية والتهاب الشُّعب الهوائيّة والسعال، ويتوافر في الصيدليات على شكل كبسولات.

الكلمة الفيصل

وغردت ابتسام عبدالرحمن أن أزمات الربو الحادة لا يفيد فيها سوى البخاخ الموسع للشعب الهوائية، ونصحت المرضى باتباع إرشادات الأطباء والابتعاد عن الخلطات الشعبية والخزعبلات. سجال كبير ونصائح حول طرق تجنب أزمات الربو، ولكن يبقى الفيصل في علاج المرض الأطباء، حيث إن حالة كل شخص تختلف عن الآخر..

وبالتالي فإن هذه الوصفات الشعبية قد تفيد أشخاصاً ولا تأتي بأي فائدة مع آخرين، بل ربما تزيد من معاناتهم نتيجة حساسيتهم من إحدى هذه الوصفات، وبالتالي فإن الكلمة الأولى والآخرة في علاج الربو والكثير من الأمراض هي لأهل الاختصاص الذين هم أدرى بحالة كل مريض يزور عياداتهم.