أخبار عاجلة

«الأوقاف» تقيم ندوة علمية في ذكرى الإسراء والمعراج

«الأوقاف» تقيم ندوة علمية في ذكرى الإسراء والمعراج «الأوقاف» تقيم ندوة علمية في ذكرى الإسراء والمعراج

أقامت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بمسرح كاسر الأمواج في أبوظبي ندوة علمية بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج «دلالاتها العلمية وأهدافها وآثارها الحضارية المتجددة» شارك فيها الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة، ونخبة من كبار علماء الأزهر الشريف وعلماء من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من جمهورية العربية الشقيقة وعلماء الهيئة، وحضرها مسؤولو الهيئة وخطباء وأئمة أبوظبي وجمع غفير من الجمهور.

وتقدم الدكتور محمد مطر الكعبي بالتهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة للدولة بهذه المناسبة ثم توجه بالدعاء إلى الله أن يمن على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بوافر الصحة والعافية، والتأييد والنصر، وأن يوفق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات إلى كل ما فيه الخير والسداد والازدهار والانتصار.

ورحب بالعلماء الضيوف من الأزهر الشريف والحضور، شاكرا فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، ووزير الأوقاف بجمهورية مصر العربية، على هذا التنسيق والتعاون، وقال نجدد في هذا الاحتفال السنوي بذكرى الإسراء والمعراج، مسارات التفكير والتدبر والاعتبار، بدلالات هذه المعجزة وأهدافها الدائمة في تحفيز العقول البشرية، لبيان ما حملته من إشارات علمية، ومواقف وعبر لنزداد إيماناً وهدايةً وتمسكاً بالقيم والفضيلة.

وقال الكعبي إننا نعيش عصر الفضاء، والاتصالات الذكية، والعلوم والمعارف الرقمية، والتحضير لإرسال أول مسبار إسلامي إماراتي للمريخ، وكلها أحداث واكتشافات تلتقي مع الإشارات العلمية لمعجزة الإسراء والمعراج التي نحن بصدد بيان أهميتها والدعوة من خلالها للعلم والبحث العلمي المؤدي إلى المزيد من الإيمان وبيان وظيفة الإنسان في هذا الكون الفسيح.