أخبار عاجلة

مقتل شاب بـ13 رصاصة فى جسده..والأم تتهم مخبراً بتصفيته بحلوان

مقتل شاب بـ13 رصاصة فى جسده..والأم تتهم مخبراً بتصفيته بحلوان مقتل شاب بـ13 رصاصة فى جسده..والأم تتهم مخبراً بتصفيته بحلوان
قتل مجهولون شابا بـ13 رصاصة اخترقت جسده بمنطقة حلوان فى القاهرة، بعدما اختفى عن منزله لمدة يومين، واتهمت والدته مخبرا بقتله بسبب وجود خلافات بين ابنها والمتهم خلال الفترة الأخيرة، وتهديده لنجلها بالقتل أكثر من مرة بالهاتف المحمول، فيما يرى رجال الأمن |أن الحادث جنائى بحت وهناك فريق بحث يلاحق المتهمين بارتكاب الجريمة.

الأم تسرد كواليس الجريمة


>التقى "اليوم السابع" بـ"مها.ص" والدة القتيل، التى سردت كواليس اختفاء ابنها لمدة 48 ساعة ثم العثور على جثته بمكان ناءٍ بامتداد 15 مايو، إثر تلقيه 13 رصاصة اخترقت جسده، فضلاً عن تهشيم رأسه بآلة حادة.

قالت الأم، تزوجت منذ سنوات، وأنجبت "وليد.ا" وولد آخر وبعدها انفصلت عن زوجى الذى تزوج من أخرى وأقام بمنطقة سيناء، بينما بقيت هنا فى حلوان بالقاهرة برفقة الولدين، وحرصت على حسن تربيتهما وتعليهما، خاصة أننى مُدرسة ومهتمة بشئون التعليم، حتى حصل "وليد" على الثانوية العامة، وبعدها قرر أن يعمل سائق ميكروباص.

أضافت الأم، فى الفترة الأخيرة فوجئت بصداقة غريبة بين ابنى "وليد" ومخبر يدعى "م.ر"، ولم أعرف سر هذه الصداقة، حيث كان المخبر يتصل بابنى الذى يهرول إليه مسرعاً بمجرد الاتصال به، ويغيب معه حتى منتصف الليل، وعرفت فيما بعد أن المخبر كان يستغل السيارة التى يقودها ابنى فى التنقل بالمنطقة بدون أجر، وفى المقابل يلبى مطالب ابنى "وليد"، الذى كان يسير بالسيارة بدون رخصة أو أوراق "على حس" المخبر.

الأم تتهم مخبرا بقتل ابنها


>أردفت الأم، كنت قلقة من الصداقة الغريبة بين ابنى والمخبر، وكثيراً ما طالبته بمقاطعته إلا أن ابنى كان يؤكد أن المخبر "ماسك عليه ذلة"، ومع مرور الوقت عرفت سر هذه "الذلة" التى جعلت ابنى كالخاتم فى أصبع المخبر، حيث تبين أن تاريخ هذا السر يرجع إلى فض اعتصام رابعة العدوية حيث تسلل عدد من جماعة الإخوان إلى محيط القسم وتظاهروا أمامه، وهرع ابنى "وليد" إلى المنطقة لمشاهدة كواليس الأمر، وتم إطلاق الرصاص وأصيب بطلق بقدمه وتلقى العلاج وعاد إلى طبيعته، ومنذ ذلك الوقت والمخبر يهدده باتهامه بالانتماء للإخوان فى حال عدم تلبية مطالبه والانصياع لأوامره.

وقالت الأم، غاب ابنى عن المنزل لمدة يومين وترك خطابا يؤكد فيه أنه يخضع لضغوط خارجية وقرر الابتعاد عن المنزل، وبعد يومين من البحث عنه، عثرنا على جثته مقتولاً بـ13 رصاصة اخترقت جسده، واتهمت المخبر بقتل ابنى بسبب تهديده له بالقتل باستمرار فى حالة عدم الانصياع له وتنفيذ مطالبه، متمثلة فى تجنيد ابنى كمرشد للأمن.

الأمن ينفى ارتكاب المخبر للجريمة


>ومن جانبه، أفاد مصدر أمنى أن الحادث جنائى بحت ولا علاقة للمخبر بالأمر من قريب أو بعيد، وأنه لا يوجد دليل مادى على ارتكاب المخبر للجريمة، وأن أجهزة الأمن شكلت فريق بحث مكبر من قيادات مديرية أمن القاهرة لكشف غموض الواقعة وظروفها وملابساتها والتوصل إلى هوية المتهمين وسرعة القبض عليهم.

مصر 365