أخبار عاجلة

الأشخاص الذين يعانون من الديون قصيرة الأجل أكثر عرضة للاكتئاب

الأشخاص الذين يعانون من الديون قصيرة الأجل أكثر عرضة للاكتئاب الأشخاص الذين يعانون من الديون قصيرة الأجل أكثر عرضة للاكتئاب
كشفت دراسة علمية حديثة نُشِرَت فى عدد مايو من مجلة الأسرة والقضايا الاقتصادية، أن الأشخاص الذين يعانون من الديون قصيرة الأجل، مثل الفواتير المتأخرة أو ديون بطاقات الائتمان، هم أكثر عرضة للاكتئاب من أولئك الذين لديهم الديون طويلة الأجل مثل الرهون العقارية والقروض الكبيرة الأخرى.

وقال مؤلف الدراسة الرئيسى، مايكل كولينز، مدير هيئة التدريس فى مركز الأمن المالى فى جامعة ويسكونسن ماديسون، إن نسبة 10% من الديون قصيرة الأجل ترتبط مع زيادة 24% من أعراض الاكتئاب، وهذا يشير إلى أن تقليص الديون قد يؤدى إلى فوائد للصحية النفسية.

واعتمدت هذه الدراسة على مسح وطنى لأكثر من 13000 شخص من الأميركيين فى عام 1987 وحتى 1989 ومع حوالى 10000 من هؤلاء الناس فى الفترة منذ 1992وحتى 1994، وركز الباحثون على الناس الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و65 عاماً.

ووجد الباحثون أن 79 فى المائة من الأسر كانوا يعانون من بعض الديون، وبين الأسر التى لديها ديون، كان 62 فى المئة من الديون قصيرة الأجل.

وكان الناس مع الديون قصيرة الأجل أكثر عرضة لعلامات الاكتئاب، مثل الشعور بالحزن، وفقدان الدافع للحياة، وصعوبة فى التركيز، ومشاكل فى النوم أو تغيرات الوزن غير المتعمد، وفقاً للدراسة.

وكان الأمر مختلفا بالنسبة للديون طويلة الأجل، التى غالباً ما تكون جزءاً من الخطة المالية، حيث انها تستخدم للحصول على شىء ما يوفر فوائد طويلة الأجل، أما الديون على المدى القصير لها عواقب نفسية مختلفة، بما فى ذلك أعراض التوتر أو الاكتئاب، وفقاً للباحثين.

وأضاف الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من الديون قصيرة الأجل قد يكونوا أكثر عرضة للاكتئاب لعدم قدرتهم على سداد تلك الديون والمعاناة من الفقر.

مصر 365