أصالة لنضال الأحمدية: من لا يؤتمن فلا ثمن له

أصالة لنضال الأحمدية: من لا يؤتمن فلا ثمن له أصالة لنضال الأحمدية: من لا يؤتمن فلا ثمن له

الجمعة 15-05-2015 15:45

بيروت_ هيام بنوت

حلّت أصالة وغادة رجب وجاد نخلة وزين عوض ضيوفاً على برنامج "تاراتاتا" للإعلامي نيشان، حيث عرفت أصالة كيف تكون "قبطانة" الجلسة من خلال حثّ زملائها على البوح بما ترددوا في الكشف عنه، خصوصاً عندما كان يطلب منهم نيشان ذكر أسماء فنانين. وبدا واضحاً أنها كانت تريد، من خلال كلام لا يصدر عن لسانها مباشرة، تعرية بعض الفنانين وتحجيمهم. ولكن الكلام الأقسى، الذي صدر عن لسانها مباشرة، كان بحق الإعلامية نضال الأحمدية التي قالت عنها "من له ثمن لا يؤتمن".
أصالة التي رقصت مع الفنان جاد نخلة على أنغام أغنية "مغرم"، اِفتتحت الحلقة معها بالسؤال عمّا إذا كانت تشعر بالندم على مواقفها السياسية فردّت "أبداً". "أعرف أن مواقفي سوف تحسب عليّ. وربما كان يجب أن تكون مواقفي بيني وبين نفسي، ولكن لأنني بين الناس، كان لا بد من أن أعبّر عن مواقفي بصوت مرتفع. هناك فنانين ينسون من أين بدأوا ويعتقدون أن بداياتهم كانت من عند السلطة".
نيشان الذي اعتبر أنّ ألبومها الأخير "قمة"، ردّت عليه أصالة بالقول: "هو فعلاً كذلك، لأنني بذلت فيه مجهوداً جباراً، لأنّ أكثر ما يهمني هو صوتي وفني". كما اعتبرت أنّ النضج الفني هو الذي يقف وراء النقلة النوعية التي تحققت فيه، وأوضحت أنّ "كلّ الذي مرّ في حياتي في كفة، والذي وصلت إليه خلال السنوات الأربع الأخيرة في كفة أخرى".
جاد نخلة نفى أن يكون بليداً فنياً، وأضاف" بل أنا نشيط جداً، ولكنني أنتج أعمالي من جيبي الخاص، وأنا مع النوع ولست مع الكمّ". وأضاف: "حالياً، أنا بصدد التفاوض مع شركة "آرابيكا" لتتولى إنتاج أعمالي. ولقد وصلنا إلى مرحلة متقدمة جداً".
أصالة تحدّثت عن صوت غادة رجب قائلة: "هو من أقرب الأصوات إليّ. غادة تتميّز بالعِرب وبالتكنيك في صوتها"، أمّا غادة المقلِّة في أعمالها، فقالت" أنا انتقائية في أعمالي، وعندما يعرض عليّ عمل أفكر كثيراً في ما إذا كان سيضيف إليّ أم أنه سيأخذ منّي"، مؤكدة أن "شعرة واحدة لا تهزّ فيها"، عندما تجد أن هناك أصواتاً لا تعادل ربع صوتها، وتحظى بالبروباغندا الإعلامية، وتتقاضى أجوراً عالية. هنا، تدخّلت أصالة قائلة" كلّ الذين تعبوا ووصلوا إلينا هم من الفنانين البسطاء". وكأنها تذكّرت نفسها، ووجدت أن هذا الكلام لا ينطبق على وضعها، فأضافت" لكن هناك أيضاً فنانين موهوبين موجودين على الساحة حالياً ويجنون الأموال".
عن سبب عدم مشاركتها كعضو لجنة تحكيم في أحد برامج الهواة، ردّت غادة بالقول: "عرض عليّ المشاركة في إحداها لكنني رفضت". وعندما طلبت منها أصالة أن تذكر اسم البرنامج، ردّت غادة: "عرض عليّ المشاركة في الموسم الأول من برنامج "أكس فاكتور"، ولكنني اعتذرت لأنني شعرت أنني غير جاهزة. ولكنني مستمتعة بـ إليسا وراغب علامة ودنيا سمير غانم في الموسم الحالي من البرنامج". فعلّقت أصالة " أنا لم أشاهد سوى حلقة واحدة من البرنامج، بسبب ضيق الوقت. ولكنني أعشق أحلام في برنامج "أراب أيدول".
جاد نخلة أشار إلى أنه يشاهد كلّ برامج الهواة، وقال" توجد فيها أصوات رائعة ولكن السؤال: لماذا لا تكمل المسيرة!". من جهتها، قالت أصالة إن مفاوضات جرت معها للمشاركة في أحد برامج الهواة، ولكنها لم تثمر، وتابعت" ربما أشارك في العام المقبل".
عن سبب اختيارها دون سواها من الفنانات للمشاركة في برنامج محمد عبده، ردّت أصالة: "وليش مش أنا!"، وأضافت " أنا عاشقة محمد عبده، وأحبّه في شكل هستيري لأنه حافظ على قيمته كفنان".
غادة اعتبرت أنّ أصحاب المواهب الحقيقية والتاريخ الفني يحقّ لهم إبداء رأيهم في المواهب، في برامج الهواة الفنية، لكن دون أن تذكر أسماء. وبتشجيع من أصالة، سمّى جاد نخلة صابر الرباعي وكاظم الساهر لأنهما مثقفان فنياً. فتدخلت غادة، وقالت: "إلى صابر وكاظم، أضيف هاني شاكر ومحمد عبده وأصالة وشيرين عبد الوهاب"، ثمّ استدركت: "هناك أيضاً أصالة لأخلص من لسانها". أما عن الأسماء التي لا يحق لها المشاركة في برامج المواهب وتقييم الأصوات، فقالت أصالة: "مرات، من المهمّ اللي ما بيفهم مهمّ يبيّن مع اللي يفهم، لأن اللي بيفهم ببيّن حدّ اللي ما بيفهم" (أحياناً من المهم أن يطلّ من لا يفهم إلى جانب من يفهم، لأنّ وجود شخص لا يفهم إلى جانب شخص يفهم، يساهم في إبراز الشخص الذي يفهم).
جاد نخلة أشار إلى أنه يؤدي كلّ الألوان الغنائية، بالرغم من ميله إلى اللون الرومانسي، وقال: "هو ملعبي". كما اعتبر أنّ فضل شاكر هو الأهمّ بين فناني جيله الفني الذين يغنّون بإحساس، فيما معين شريف "صاحب صوت قبضاي". أمّا من الجيل القديم فسمّى هاني شاكر. ومن الفنانات سمّى عبد الوهاب وغادة رجب، وأشار إلى أنّ أصالة تغني كلّ الألوان، بينما رأت غادة رجب أن فضل شاكر هو ملك الإحساس. وعن الفنانة الأقرب إليها، قالت: "لا يعلى على فيروز".
الفنانة الأردنية زين عوض تحدّثت عن جدوى الشهادة العملية التي تحملها كفنانة مشيرة إلى أنها سلاح، وأضافت: "والدي أصرّ على أن أحمل شهادة إلى جانب الموسيقى".
عن علاقاتهم بوسائل التواصل الاجتماعي، أجابت غادة" لا أحبها، ولكنني أجد نفسي مضطرة لاستخدامها". أما جاد فقال" أفضّل الـ"فيس بوك"، بينما أكّدت أصالة أنّها تحبّ "تويتر"، مضيفة "لكن في الفترة الأخيرة، صرت أحبّ "إنستغرام"، لأنه يوثّق يومياتي".
عن "نشر غسيل" الفنانين على تويتر"، علّقت أصالة " وسائل التواصل الاجتماعي كشفت وجوهاً لم أكن أراها على حقيقتها. وهناك أناس بلا أدب، ولم تمرَّ عليها التربية". وتابعت" لقد أصبحنا أكثر توتراً بسبب وسائل التواصل الاجتماعي. أحياناً كثيرة أكتب على "تويتر"، ثم أمحو، والتغريدة التي أنشرها هي الكاذبة، أمّا التغريدة التي أمحوها فهي الصادقة".
أصالة تحدّثت عن زوج ابنتها شام، فقالت: "ما في متلو. شام هي كلّ شيء في حياتي، بل هي عشقي. أنا في حاجة لأصحاب يتكلمون عني، ولكن كرامتي لا تسمح لي بأن أتصل بهم وأطلب منهم ذلك، وشام هي التي تعوض وتقوم بهذه المهمة وتتحدّث عني".
أصالة ردّت على الإعلامية نضال الأحمدية التي طالتها بكلام خاص جداً على إحدى القنوات المصرية، عندما اتهتمها بهدر دم الشعب السوري وبتلقّي الأموال من قطر مقابل الإدلاء بمواقف سياسية معيّنة، قائلة" نضال هي الأكثر كراهية وسواداً. ولمن له ثمن لا يؤتمن".

سيدتي