أخبار عاجلة

تخريج دورة تأهيل الفرد الأساسي في معهد الجوازات

تخريج دورة تأهيل الفرد الأساسي في معهد الجوازات تخريج دورة تأهيل الفرد الأساسي في معهد الجوازات

    رعى مدير عام الجوازات اللواء سليمان اليحيى حفل تخريج الدورة التأهيلية السادسة للفرد الأساسي من طلبة معهد الجوازات أول من أمس بمقر معهد الجوازات.

وخلال الحفل ألقى مدير معهد الجوازات اللواء خالد العويس كلمة قال فيها إن طلبة الدورة التأهيلية السادسة للفرد الأساسي تعلموا خلال هذه الدورة العديدَ من العلوم العسكرية  والتدريبات العملية والنظرية اشتملت على العلوم الدينية والثقافية والأمنية والعلاقات العامة والتدريب النظري والعملي على الأسلحة الخفيفة من خلال المحاضرات النظرية والعملية المتعددة التي قام بها أساتذة متخصصون.

بعد ذلك أدى عدد من الطلبة الخريجين فرضيات مختلفة تحاكي واقع عملهم بعد تخرجهم.

كما قام مدير عام الجوازات بتدشين التطبيقات الآلية الجديدة للمعهد والتي تشتمل على البرنامج الآلي لكتيبة الطلبة وبرنامج شعبة التعليم وبرنامج المركز الصحي وبرنامج القبول والتسجيل، تلا ذلك العرض العسكري للطلبة الخريجين وتكريم المتفوقين من الطلبة والمتميزين في الأنشطة المختلفة ثم أختتم الحفل بالسلام الملكي.

ثم رأس اللواء سليمان اليحيى اجتماعاً لمجلس إدارة معهد الجوازات الذي عقد لمناقشة عدد من الخطط المستقبلية لمعهد الجوازات.

وفي تصريحات للصحافيين في ختام الحفل قال اللواء اليحيى "اليوم نحتفي بتخريج دفعة جديدة من طلبة المعهد الذين تلقوا العلوم الدينية والثقافية والامنية وهم بإذن الله خير داعم لزملائهم الذين سبقوهم، فعليهم اولا الاعتماد على الله سبحانه وتعالى ثم على انفسهم في اداء الواجب، والحرص على حسن التعامل مع وفود هذا البلد والحرص على الاداء باتقان والابداع في ما يوكل اليهم من اعمال" .

وفي سؤال عن قلة مراكز التصحيح في مدينة الرياض قال: "لدينا عدة مراكز لكن يبقى مركز الملز قادرا على استيعاب الأعداد نظراً لتوفر الصالات الكبيرة المكيفة المجهزة بشتى الوسائل، اضافة الى خدمة المواعيد التي نأمل من الجميع الالتزام بها حتى يتحقق الهدف منها وبالتالي نستطيع ان نقوم بخدمتهم بكل يسر وسهولة، والوضع ولله الحمد الآن يسير بكل سلاسة ودون تدافع او زحام".

من جانبه، قال العقيد محمد بن عبدالعزيز السعد مدير ادارة العلاقات والاعلام بالمديرية العامة للجوازات ل"الرياض" ان طلبة معهد الجوازات اصبحوا باذن الله قادرين على قطف ثمار جهدهم واجتهادهم خلال المدة التي قضوها في المعهد ينهلون من مختلف العلوم الثقافية والعسكرية.