أخبار عاجلة

تقدم تنظيم داعش وسط سوريا يهدد مدينة "تدمر" الأثرية

تقدم تنظيم داعش وسط سوريا يهدد مدينة "تدمر" الأثرية تقدم تنظيم داعش وسط سوريا يهدد مدينة "تدمر" الأثرية
يهدد تقدم تنظيم داعش فى وسط سوريا مدينة تدمر الاثرية التى لجأت اليها مئات العائلات هربا من معارك اندلعت منذ يومين بين التنظيم الجهادى وقوات النظام السورى واسفرت عن مقتل اكثر من 125 شخصا.

وقال مدير المرصد السورى لحقوق الانسان رامى عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "باتت تدمر مهددة من مقاتلى التنظيم الذين اصبحوا على بعد كيلومترين من المدينة" فى محافظة حمص، بعد ان تمكنوا من السيطرة على بلدة السخنة الواقعة على طريق سريع يربط محافظة دير الزور (شرق)، احد معاقل تنظيم داعش، بمدينة تدمر الخاضعة لسيطرة قوات النظام .

واشار الى ان "قوات النظام شنت هجوما مضادا لمنع تقدم مقاتلى التنظيم الى تدمر، ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر عسكرى قوله الخميس ان "وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحبطت محاولات تنظيم داعش الإرهابى التسلل الى بعض المواقع والنقاط العسكرية شرق تدمر".

وتعد آثار مدينة تدمر واحدة من ستة مواقع سورية مدرجة على لائحة التراث العالمى فى العام 2006، ابرزها قلعة الحصن فى حمص والمدينة القديمة فى دمشق وحلب (شمال).

واندلعت المعارك فى المنطقة بين الجانبين ليل الثلاثاء الاربعاء. وتسببت بمقتل سبعين عنصرا على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينهم ستة ضباط، وما لا يقل عن خمسة وخمسين عنصرا من التنظيم بينهم قياديان تولى احدهما قيادة الهجوم، واصابة اكثر من مئة بجروح، ونعى التنظيم "الشيخ المجاهد ابى مالك انس النشوان" الذى قال انه قضى فى معارك السخنة.

مصر 365