أخبار عاجلة

إزالة تمثال لعالم الدين الجزائرى "ابن باديس" بعد اسبوع من إقامته

إزالة تمثال لعالم الدين الجزائرى "ابن باديس"  بعد اسبوع من إقامته إزالة تمثال لعالم الدين الجزائرى "ابن باديس" بعد اسبوع من إقامته
قامت السلطات ليل الاثنين الثلاثاء بازالة تمثال عالم الدين الجزائرى عبد الحميد ابن باديس المتوفى سنة 1940، بعدما اثار جدلا منذ وضعه قبل اسبوع بمناسبة افتتاح تظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية ".

وأكد مصدر من ادارة تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية أن "الوالى تلقى اوامر من رئاسة الجمهورية لإزالة التمثال" بعد الانتقادات الكبيرة التى وجهتها عائلة ابن باديس التى لا ترى شبها بين التمثال والمحتفى به.

وافتتح رئيس الوزراء عبد المالك سلال التظاهرة فى 16 ابريل وهو التاريخ المصادف لذكرى وفاة "العلامة عبد الحميد ابن باديس الصنهاجى الجزائري" مؤسس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، كما يحتفل بهذا اليوم فى الجزائر على انه "يوم العلم ".

وتخليدا لنشاطاته الاصلاحية قامت ولاية قسنطينة بوضع تمثال من الغرانيت لابن المدينة وهو جالس على كرسى وفى يده اليمنى مصحف، ويده اليسرى على جبينه فى وضعية التفكير والتمثال منحوت فى البرتغال وهو هدية من شركة بناء كانت مكلفة بترميم البنايات القديمة فى قسنطينة (400 كلم شرق الجزائر ).

وانتشرت صور تم تناقلها على مواقع التواصل الاجتماعى لشباب يقفون إلى جانب التمثال واضعين سجارة فى فمه بينما وضع اخرون هاتفا نقالا فى يده.

وثارت عائلة ابن باديس على التمثال "الذى لا يشبه الشيخ اطلاقا فى تعابير وجهه (...) كما أن الحذاء الضخم الذى ارتداه جعله محل استهزاء وسخرية من الشباب" بحسب ما صرحت ابنة شقيقه عضو مجلس الامة فوزية ابن باديس لصحيفة الشروق.

وأكدت انها وجهت طلبا رسميا للوالى من اجل ازالة التمثال "لوقف المهزلة والاساءة للشيخ عبد الحميد ابن باديس".

اما مؤسسة عبد الحميد ابن باديس فترفض اصلا مبدأ انشاء تمثال لعالم اسلامى "بما أن عبد الحميد ابن باديس افتى فى حياته بحرمة اقامة التماثيل والأضرحة التى تمجد كبار الامة".
>

مصر 365