أخبار عاجلة

مصر تستهدف زيادة الإيرادات السياحية إلى 26 مليار دولار فى عام 2020

مصر تستهدف زيادة الإيرادات السياحية إلى 26 مليار دولار فى عام 2020 مصر تستهدف زيادة الإيرادات السياحية إلى 26 مليار دولار فى عام 2020
رفعت المصرية من توقعاتها لإيرادات السياحة بحلول العام 2020 إلى 26 مليار دولار، وذلك وفقا للخطة الاستراتيجية التى عرضها وزير السياحة خالد رامى على رئيس الوزراء إبراهيم محلب، اليوم الثلاثاء.

وبحسب بيان لمجلس الوزراء، حصلت أصوات مصرية على نسخة منه، استعرض رئيس الوزراء تقريرا من وزير السياحة بالأهداف الاستراتيجية للوزارة خلال المرحلة المقبلة، والتى تضمنت زيادة الحركة السياحة الوافدة لمصر بمعدل سنوى لتصل إلى 20 مليون سائح عام 2020، وزيادة الدخل السياحى ليصل إلى 26 مليار دولار أمريكى عام 2020.

وكان وزير السياحة قال، فى مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء منتصف مارس الماضى، إن الوزارة تستهدف إيرادات بقيمة 20 مليار دولار فقط فى عام 2020.

ويساهم قطاع السياحة - الذى تضرر بشدة خلال السنوات الأربعة الماضية إثر التوترات السياسية والأمنية التى أعقبت ثورة يناير- بنحو 11.3% فى الناتج القومى الإجمالى، كما يساهم بنسبة 7% كمصدر للعملة الأجنبية، بحسب بيان مجلس الوزراء. واستقبلت 9.9 مليون سائح فى 2014 ارتفاعا من 9.5 مليون فى 2013.

وتعتبر إيرادات السياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين فى الخارج مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة فى البلاد.

وارتفعت إيرادات قطاع السياحة إلى 7.5 مليارات دولار خلال العام 2014 بزيادة مليار ونصف دولار عن العام السابق عليه، وإن ظلت أقل من مستوياتها فى عام 2010 الذى يعرف بـ"عام الذروة" حيث بلغت الإيرادات 12.5 مليار دولار.

وبحسب بيان مجلس الوزراء، فإن نسبة العاملين فى قطاع السياحة تبلغ 12.6% من حجم العمالة المصرية، ويبلغ حجم استثمار السياحة فى قطاع الخدمات بنحو 5.5%.

وتضمن تقرير وزير السياحة عن أهداف وزارته الاستمرار فى الترويج لمصر كمقصد سياحي، مع تسليط الضوء على الطابع العصرى وحسن الضيافة والأمان الذى تتمتع به مصر، بالإضافة إلى جذب شرائح السائحين ذوى الإنفاق العالى وتشجيع الزيارة المتكررة، وزيادة فترة إقامة السائح، وتقليص أثر الطابع الموسمى على الحركة السياحية.

وأشار البيان إلى أن أهداف الوزارة تتضمن العمل على تضييق الفجوة الكبيرة بين السياحة الداخلية والسياحة الدولية، والتوجه نحو زيادة مبيعات السياحة عبر الإنترنت، وتطوير ودعم شراكة قوية ممتدة مع منظمى الرحلات وشركات الطيران للحصول على الطاقة الجوية الكافية لنقل أعداد السياح المتوقع زيادتها.

كما تضمنت خطة زيادة الحركة الوافدة تكثيف الحملات الترويجية بأنواعها، وتفعيل حملة "مصر قريبة" الموجهة للسوق العربى خلال فصل الصيف ورمضان القادم والعيدين الصغير والكبير، والاستمرار فى الحملات الإعلانية التى تتم على الإنترنت بالتعاون مع وزارة الاتصالات المصرية وشركة جوجل، بالإضافة إلى إطلاق حملات ترويجية لطرح منتج العائلة المقدسة فى دول وإيطاليا والبرازيل وغيرها.

وبحسب بيان مجلس الوزراء، اقترح وزير السياحة تخفيض معدل بيع الأراضى لإقامة غرف فندقية جديدة، حيث أن الغرف المتاحة حالياً إضافة إلى الغرف تحت الإنشاء والتى ستدخل الخدمة فى السنوات القادمة، يمكنها إيواء نحو 34 مليون سائح فى العام بنسبة إشغال كاملة.

واقترح الوزير خالد رامى أن يتم التركيز فقط على تخصيص أراض للمستثمرين الذين لديهم مشاريع متميزة غير موجودة فى مصر، تمثل قيمة مضافة للمنتج السياحى المصرى.

مصر 365