أخبار عاجلة

انطلاق أعمال منتدى «فرنسا - كهرباء دبي»

انطلاق أعمال منتدى «فرنسا - كهرباء دبي» انطلاق أعمال منتدى «فرنسا - كهرباء دبي»

عقدت هيئة كهرباء ومياه دبي أمس منتدى «فرنسا - هيئة كهرباء ومياه دبي» بالتعاون مع «مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والمناطق الشمالية»، و«بيزنس فرانس»، وذلك في إطار فعاليات «ملتقى فرنسا - هيئة كهرباء ومياه دبي» الذي يعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ويستمر في الفترة من 20 إلى 23 إبريل الجاري، ويتخلله مشاركة جناح فرنسي كبير في معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس 2015».

وناقش «منتدى فرنسا - هيئة كهرباء ومياه دبي» عدة موضوعات منها الاستراتيجيات الحكومية في الصناعات الخضراء، والشبكات الذكية، والطاقة المتجددة، والتقنيات الذكية للمياه، وكفاءة الطاقة، وغيرها. وجمع المنتدى صناع القرار مع ممثلي الشركات الفرنسية الرائدة في تلك المجالات. وتضمن ورش عمل، وجلسات عصف ذهني أدارها عدد من الخبراء في مجالات الشبكات الذكية، والطاقة المتجددة، والمياه الذكية، وكفاءة الطاقة.

ورحب سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بالمشاركين من الجانب الفرنسي وعلى رأسهم ميشال ميراييه، سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة، وآن ماري ايدراك، الممثلة الخاصة لوزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية للشؤون الاقتصادية، ورودي ساليس، عضو البرلمان الفرنسي عن منطقة الألب البحرية، ونائب عمدة مدينة نيس، وموريال بينيكو، سفيرة فرنسا للاستثمارات الدولية ورئيسة مجلس إدارة «بيزنس فرانس»، ومجدي عابد، القنصل العام الفرنسي في دبي، ولوران شوديه رئيس مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والمناطق الشمالية، وفرانسوا سبورير، المدير التنفيذي لمجلس الأعمال الفرنسي في دبي.

وشارك في المنتدى كل من أحمد بطي المحيربي، أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس – قطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال في هيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتور يوسف إبراهيم الأكرف النائب التنفيذي للرئيس - قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي، وخولة المهيري، نائب الرئيس – قطاع التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة كهرباء ومياه دبي، وناصر السعيدي، رئيس مجلس إدارة مجلس صناعات الطاقة النظيفة، وستيفان لي جنتيل، المدير التنفيذي لشركة الاتحاد لخدمات الطاقة، إضافة إلى عدد كبير من المؤسسات والشركات الفرنسية، وعدد من المسؤولين ممن الجهات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات، إلى جانب حشد من وسائل الإعلام المحلية والفرنسية.

العلاقات التجارية

واستهل منتدى فرنسا - هيئة كهرباء ومياه دبي بتوقيع اتفاقية بين الهيئة ومجلس الأعمال الفرنسي في دبي والمناطق الشمالية بحضور سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي وميشال ميراييه، سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة، ولوران شوديه، رئيس مجلس الأعمال الفرنسي في دبي، وفرانسوا سبورير، المدير التنفيذي لمجلس الأعمال الفرنسي في دبي المناطق الشمالية، حول دعم وتطوير العلاقات التجارية بين دبي وفرنسا وتعزيز المشاركة في معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة، وتحدث في المنتدى كل من سعيد محمد الطاير وميشال ميراييه وآن ماري ايدراك ورودي ساليس، وموريال بينيكو وأحمد المحيربي، والمهندس وليد سلمان.

تاريخ

وفي كلمته الافتتاحية في المنتدى، رحب سعيد محمد الطاير بالحضور وأشاد بالعلاقات الإماراتية الفرنسية وأضاف يعود تاريخ العلاقات الإماراتية الفرنسية إلى تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971.

وتقوم تلك العلاقات على أسس السلام والحوار والتعاون والانفتاح، التي أرسى دعائمها الـمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات، طيب الله ثراه، وتطورت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتحرص قيادة الدولتين على دعم وترسيخ هذه العلاقات بما يحقق مصلحة الشعبين الصديقين. وبالطبع للشركات الفرنسية والمستثمرين الفرنسيين في دولة الامارات دور مهم في تعزيز أواصر تلك الصداقة والعلاقات الانسانية والاجتماعية الأمر الذي ينعكس إيجاباً على التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين ويحقق المصالح المشتركة.

الاقتصاد الأخضر

وأضاف من دواعي سروري أن أرحب بكم في هذا المنتدى ، الذي يعقد لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، كإحدى فعاليات «ملتقى فرنسا - هيئة كهرباء ومياه دبي»، والمخصص للاقتصاد الأخضر في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يتضمن مشاركة أول جناح للجمهورية الفرنسية في معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس 2015»، الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي، للعام السابع عشر على التوالي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ورعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي.

رؤية 2021

وأشار الطاير إلى أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة تولي أهمية كبرى للقضايا البيئية بهدف تحقيق التنمية المستدامة في الدولة. وتسعى رؤية الإمارات 2021 إلى تحقيق بيئة مستدامة في الدولة، كما تهدف المبادرة الوطنية طويلة المدى التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تحت شعار أخضر لتنمية مستدامة، إلى بناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة والابتكار، ويحافظ على الموارد الطبيعية والبيئية، ويساهم في تعزيز تنافسية الدولة في الأسواق العالمية وخاصة في مجالات الطاقة المتجددة والمنتجات والتقنيات المعنية بالاقتصاد الأخضر.

وعلى مستوى إمارة دبي، تهدف خطة دبي 2021 إلى أن تكون الإمارة مستدامة في مواردها، ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية ومستدامة. كما تهدف استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 التي أطلقها المجلس الأعلى للطاقة في دبي، إلى دفع مسيرة التنمية المستدامة وجعل دبي نموذجاً يحتذى به في مجال أمن الطاقة وكفاءتها، إضافة إلى خفض الطلب على الطاقة بنسبة 30%.

ريادة

وتابع يسعدنا أن يقرن اسم هذا المنتدى بالجمهورية الفرنسية، فمن المعروف أن فرنسا تعد من الدول الرائدة على مستوى العالم في التنمية المستدامة واستخدام الطاقة المتجددة. ونطمح من خلال ملتقى فرنسا - هيئة كهرباء ومياه دبي إلى تعزيز التعاون مع المؤسسات والشركات الفرنسية، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات لتحقيق أهداف دبي ودولة الإمارات في التحول نحو الاقتصاد الأخضر. وتعد القمة العالمية للاقتصاد الأخضر التي تعقد تحت شعار شراكات عالمية لمستقبل مستدام، ومعرض ويتيكس الذي ينظم تحت شعار في طليعة الاستدامة واللذين يتزامن تنظيمهما مع هذا الملتقى، فرصة لتبادل أفضل الممارسات العالمية، واستعراض أحدث التقنيات في مجالات التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر.

معايير

وأضاف تتبنى هيئة كهرباء ومياه دبي أفضل المعايير والممارسات العالمية في مجال البيئة والاستدامة من خلال اعتماد أحدث التقنيات وأفضل الممارسات في مشاريع إنتاج وتحويل وتوزيع الطاقة والمياه واستهلاكهما. وأطلقت الهيئة ثلاث مبادرات في إطار مبادرة «دبي الذكية» سيكون لها دور مهم في تحقيق التنمية المستدامة والتحول نحو الاقتصاد الأخضر في دبي. وتهدف المبادرة الأولى «شمس دبي» إلى تشجيع أصحاب المنازل والمباني على تركيب لوحات كهروضوئية تنتج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وستقوم الهيئة بربطها واستخدامها داخل المباني مع تحويل الفائض بشبكة الهيئة، مما يشجع على استخدام الطاقة المتجددة وزيادة نصيبها في انتاج الكهرباء وتنويع مصادر الطاقة.

أما المبادرة الثانية فتركز على استخدام التطبيقات الذكية من خلال عدادات وشبكات ذكية حيث سنقدم العديد من المزايا والتطبيقات الذكية لمتعاملينا من خلال تركيب العدادات الذكية، حيث تخطط الهيئة لتركيب مليون ومئتي ألف وحدة جديدة من العدادات المتطورة للاشتراكات الجديدة، واستبدال جميع العدادات الميكانيكية والكهروميكانيكية القديمة خلال السنوات الخمس المقبلة. أما المبادرة الثالثة (الشاحن الأخضر) فتهدف إلى إنشاء بنية تحتية ومحطات شحن للسيارات الكهربائية بهدف تشجيع استخدام السيارات الكهربائية في دبي. وقد أنشأت الهيئة حتى الآن 16 محطة شحن للسيارات الكهربائية في دبي ونعمل على وصول العدد إلى مئة محطة بنهاية هذا العام.

اهتمام فرنسي

قال ميشال ميراييه، سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة تعكس مشاركة سفيرتين ووزيرة سابقة في المنتدى مدى الاهتمام الرسمي الفرنسي بتعزيز العلاقات الاقتصادية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يشكل المنتدى فرصة لتبادل أفضل التجارب والممارسات حول عدة مواضيع تشمل كفاءة الطاقة، والشبكة الذكية والمياه.

وأضاف نعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة مثالاً للالتزام بالتنمية المستدامة والطاقة المتجددة، ولذلك سيكون لدولة الإمارات دور محوري في مؤتمر الامم المتحدة حول التغير المناخي في فرنسا (COP 21) في ديسمبر المقبل كما سيشكل معرض اكسبو 2020 فرصة لدبي لاستعراض رؤيتها للتنمية المستدامة والمدن الذكية المتكاملة.

ولفت إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي في صلب هذه الاستراتيجية الطموحة والرؤية بعيدة المدى والتي تتضمن مبادرات رائدة كالعدادات الذكية، وربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني بشبكة الهيئة، وشركة الاتحاد لخدمات الطاقة، حيث تساهم الهيئة بفاعلية في عملية تحويل دبي لمدينة ذكية.