#ليلة_الابطال - بورتو يهدد مئوية جوارديولا مع بايرن

#ليلة_الابطال - بورتو يهدد مئوية جوارديولا مع بايرن #ليلة_الابطال - بورتو يهدد مئوية جوارديولا مع بايرن

(إفي): يصل مدرب بايرن ميونخ الألماني، الإسباني بيب جوارديولا يوم الثلاثاء لمباراته رقم 100 مع الفريق البافاري والتي يواجه فيها مهمة صعبة تتمثل في التأهل لنصف نهائي دوري الأبطال حيث كان قد خسر في ذهاب دور الثمانية أمام بورتو بثلاثة أهداف لواحد.

وعلى مدار الموسمين الذين درب فيهم جوارديولا بايرن خاض 99 مباراة حيث فاز في 78 وتعادل في 10 وخسر 11 ، فيما سجل الفريق 259 هدفا تحت قيادته واستقبلت شباكه 68.

وبالنظر لتفصيل نتائج بايرن مع جوارديولا فإن كأس السوبر الألماني يعد الأسوأ حيث خسر مرتين أمام بروسيا دورتموند، بينما قاد 63 مباراة في البوندسليجا فاز بـ52 منها وتعادل سبع مرات وخسر أربعة.

وفي دوري الأبطال حقق جوارديولا مع البافاري 13 انتصارا وثلاث تعادلات فيهما خسر خمس مرات، بينما فاز في كأس ألمانيا 10 مرات، حيث كان الانتصار الأخير بركلات الترجيح أمام باير ليفركوزن.

ويأتي هذا بالاضافة إلى الفوز في مباراتين بكأس العالم للأندية والانتصار على تشيلسي الإنجليزي بركلات الترجيح في كأس السوبر الأوروبي.

وأنهى جوارديولا موسمه الأول بثنائية البوندسليجا وكأس ألمانيا فيما أنه خلال ذلك الثاني أصبح قريبا للغاية من الفوز بلقب الدوري بينما تأهل لنصف نهائي الكأس، ولكن موقفه في دوري الأبطال لا يحسد عليه.

ويواجه جوارديولا بسبب وضع الفريق في الـ"تشامبيونز" انتقادات كبيرة خاصة أن الخسارة من "التنانين" أعقبها استقالة الطبيب الأسطوري للفريق هانز مولر فولفارت.

وبخلاف هذا يواجه المدرب الإسباني اتهامات بأنه تسبب في افقاد بايرن للهوية التي تميزه وفرض أسلوب الاستحواذ، الذي يصبح سلبيا في بعض الأحيان، وكان يستخدمه مع فريقه السابق برشلونة الإسباني.

ويظهر دوري الأبطال كأكثر البطولات التي يرغب جوارديولا في تحقيقها، خاصة في ظل ما يقوله البعض بخصوص أن فوزه بالبوندسليجا والكأس يعد أمرا طبيعيا في ظل انخفاض مستوى المنافسة المفترض مع بقية الأندية الألمانية في ظل الفارق الرهيب معها.

وكان المدرب الإسباني فشل الموسم الماضي في تحقيق هذا الهدف بعد الاقصاء المر الذي تعرض له من نصف النهائي على يد ريال مدريد الإسباني بالخسارة في مباراتي الذهاب والاياب.

ويخشى جوارديولا تكرار مثل هذا السيناريو هذا الموسم حيث خسر في ذهاب ربع النهائي على ملعب الدراجاو من بورتو بثلاثة أهداف لواحد، لذا فإن مباراة غدا مع "التنانين" على استاد أليانز أرينا تعد بمثابة حياة أو موت.

ومما يزيد الحمل على "الفيلسوف الإسباني" أنه جاء لتدريب بايرن بعدما نجح المدرب يوب هاينكس قبلها في الفوز بثلاثية البوندسليجا والكأس والـ"تشامبيونز".

فيديو اليوم السابع