بيان لنادى كفر الشيخ: كاميراتنا لا تصل للاستاد والتفجير ليس مسئوليتنا

بيان لنادى كفر الشيخ: كاميراتنا لا تصل للاستاد والتفجير ليس مسئوليتنا بيان لنادى كفر الشيخ: كاميراتنا لا تصل للاستاد والتفجير ليس مسئوليتنا
أكدت أسماء حمد عضو مجلس إدارة نادى كفر الشيخ الرياضى أن مجلس إدارة نادى كفر الشيخ الرياضى أصدر اليوم الاثنين بيانا عن أحداث استاد كفر الشيخ التى راح ضحيتها ثلاثة من طلاب الكلية الحربية وأصيب اثنان آخران.

وقالت أسماء فى البيان: بمزيد من الحزن والأسى ينعى مجلس إدارة نادى كفر الشيخ الرياضى شهداء الوطن من الشباب المصرى رجال القوات المسلحة طلبة الكلية الحربية والذين استشهدوا نتيجة عمل إجرامى بأيدى الغدر والخسة والندالة من أشخاص خانوا تراب الوطن الذى نشأوا فيه.

وأضافت أن البيان جاء فيه :"نظرا لما شهدته وسائل الإعلام المختلفة من تضارب الأخبار وسرد المعلومات الصحيحة والمغلوطة بخصوص هذا الحادث الأليم يود مجلس إدارة النادى توضيح كافة الحقائق التالية لشعب العظيم:

أولا :أن مكان وقوع هذا الحادث المشين هو بوابة الاستاد الرياضى لمحافظة كفر الشيخ المجاور لبوابة نادى كفر الشيخ الرياضى وأن الاستاد الرياضى هو هيئه مختلفة ومستقلة تماما عن النادى تابعه لمديرية الشباب والرياضة والنادى هيئه مستقلة تماما يديرها مجلس إداره منهم من هو منتخب .

وتابع البيان: أن ما أثير حول عدم تشغيل كاميرات المراقبة الخاصة بالنادى يوم الحادث نود الاحاطه أولا:بأن مكان الواقعة داخل حجرة أمن وحراسه داخل الاستاد الرياضى وخاضعة لاشراف مديرية الشباب والرياضة ولا علاقة للنادى الرياضى بتلك الحجرة النى لا تقع فى نطاقه ولا تخضع لإشرافه من قريب أو بعيد.

واستطرد البيان :"الكاميرات الخاصة بالنادى الرياضى كاميرات حديثة ما زالت تحت التجربة ولم يتم تفعيلها بشكل نهائى ولم يعين فنيين مدربين للعمل عليها فضلاً عن عدم استكمال تركيب العدد المتبقى من الكاميرات وفقآ للمتفق عليه مع الشركة المختصة".

وأكد البيان أن الكاميرات الموجودة بالنادى مخصصه فقط لمنطقة النادى الرياضى وموجهه لداخل النادى ولا توجه إلى منطقة الاستاد الرياضى حيث تقع الحجرة محل الحادث
>وأشار البيان إلى أن مدى عمل الكاميرات لا يتجاوز خمسة عشر مترا ولا يصل إلى الحجرة محل الحادث التى تبعد أكثر من خمسون مترآ فضلاً عن اختلاف وجهتها عن موقع تلك الحجرة

وأضاف البيان أن الكاميرات لاتعمل بصفه دائمة ومنتظمة ويتم إغلاقها فى غير أوقات عمل النادى الرياضى إلى جانب أنها فى مرحلة التجربة والاستكمال.

وأهاب مجلس إدارة النادى بكافة الجهات المعنية وأبناء الوطن تحرى الدقة فيما يتم نشره عن ذلك الحادث الاليم حتى لا يتم الإشارة بأصابع الاتهام إلى الابرياء الشرفاء من المختصين بالنادى الرياضى بكفرالشيخ ومن أجل هذا كان لزاما علينا توضيح الصورة كاملة إمام الرأى العام ,رحم الله شهدائنا الابرار وأعاننا على محاربة الارهاب ,حفظ الله مصر شعبا وجيشا وشرطه وقضاءً.

يذكر أن نيابة كفر الشيخ قررت تجديد حبس أ س مدير النادى الاجتماعى 15يوماً وجاء بيان مجلس الإدارة ليؤكد أن الكاميرات كانت فى مرحلة التجريب ومجلس الإدارة يعلم بموعد غلقها وفتحها وأنها لا يظهر بها ما يحدث بالإستاد الرياضى وإنما هى خاصة بالناى وليس الإستاد.

مصر 365