أخبار عاجلة

القصة الكاملة لرحلة علاج نجلاء فتحي في زيورخ

القصة الكاملة لرحلة علاج نجلاء فتحي في زيورخ القصة الكاملة لرحلة علاج نجلاء فتحي في زيورخ

الإثنين 20-04-2015 18:37

رحلة علاج سرية لفتاة أحلام الشباب في زمن الفن الجميل نجلاء فتحي، والتي داهمها المرض واضطرت إلى السفر بصحبة زوجها حمدي قنديل إلى سويسرا، بعد أن تمّ اكتشاف علاج لمرضها منذ شهر ونصف في أميركا واليابان.
صاحبة الوجه الهادئ والملامح الرومانسية تحمّلت الآلام وتصرّ على مواجهة المرض، رغم أنها قد تكون من الشخصيات الأولى التي تتناول هذا العلاج على الكرة الأرضية. لكنها لا تخشى أي شيء. المرض يعتبر لغزاً لأن المنطقة العربية بأكملها لم تشخصه، ولكنّ زوج الفنانة الإعلامي حمدي قنديل قام بإرسال الفحوص إلى مستشفى جامعة زيورخ التي وافقت على استضافة الفنانة، فسافر معها إلى سويسرا في سرية تامة، وهناك تغيّر الموقف .

كان الإعلامي حمدي قنديل يرغب في معرفة التشخيص، فأخبره الفريق الطبي بأنه عبارة عن نوع نادر من الصدفية. وبعد التحاليل، أبلغه الفريق الطبي بأن علاج الفنانة يتطلب حقنها بحقن بيولوجية عدة مرات. وهذه الحقن اختراع جديد وافقت عليه دولتان من أسابيع قليلة هما اليابان وأميركا. وبمجرد أن سمع قنديل الكلام، انتابه القلق على حياة زوجته. وقرر استشارة كل أصدقائه، حتى أنه تحدث مع زوجته التي وافقت على الفور وقالت له: «أنا مؤمنة وطالما أن الجهات الصحية في اليابان وأميركا وافقت، فبالتأكيد سيكون جيداً». وبالفعل، قرر الاتفاق مع الفريق الطبي في زيورخ على جدول الحصول على الحقن، والذي سيبدأ في غضون أيام.
لم يكن أي شخص يعلم بهذا الأمر على الإطلاق سوى أسرة الفنانة، ولكن حمدي قنديل كتب على حسابه على «تويتر»: «للأسف، نجلاء مصابة بصدفية مستعصية تستلزم العلاج بحقن بيولوجية اخترعت منذ أسابيع بسويسرا، علاجها يستغرق عدة أسابيع لرقابة الآثار الجانبية».
بوضوح
الإعلامي حمدي قنديل أكد في اتصال مع «سيدتي» أنه موجود في القاهرة مع زوجته، ولم يطرأ أي جديد على حالة نجلاء الصحية، وننتظر تحديد موعد الجرعة الأولى من الحقن لكي نسافر، وفي أغلب الظروف ستكون خلال عشرة أيام.
وأضاف قنديل قائلاً: «زوجتي معنوياتها مرتفعة جداً وكل الأصدقاء في جميع المجالات يتصلون بنا يومياً للاطمئنان عليها».
وعن استعداد نجلاء لرحلة العلاج قال: «لا يوجد أي موانع في ما يخصّ الطعام، ونجلاء مستعدة تماماً لكل الأمور نفسياً، ولا يوجد أي ترتيبات قبل تناول الجرعة، ونتمنى من الله أن يشفيها ومن محبيها أن يتضامنوا معها بالدعاء». وعن مدى تأثير الجرعات وآثارها الجانبية أضاف قنديل: «العلاج فعال ولا يوجد له أي أضرار ونتمنى أن يحرز تقدماً إيجابياً وينتهي ألم نجلاء إلى النهاية».
موقف إنساني
كان ضرورياً أن نطلع على المزيد عن حالة الفنانة، فقمنا بالاتصال بنقيب الممثلين الفنان أشرف عبد الغفور الذي شرح لنا الوضع قائلاً: «الفنانة نجلاء فتحي موجودة في القاهرة، ولكنها ستسافر إلى سويسرا خلال أيام حتى تحصل على الجرعة من الحقن في جامعة زيورخ، والمثير أن الفريق الطبي المعالج لها يطمئنها». قاطعته: هل حالتها المعنوية مرتفعة؟ أجاب: «جداً، ولديها ثقة في الله كبيرة وعندها تفاؤل كبير في الشفاء».
وعما لو تدخلت النقابة لدعمها مادياً، خاصة أن هناك أقاويل كثيرة عن أن العلاج مكلف، وهل طلبت منك التدخل لكي تعالج على نفقة الدولة؟
أجاب عبد الغفور: «لم تطلب مني على الإطلاق أن تعالج على نفقة الدولة، ولكنها طلبت مني أن تقوم بالتبرع لزملائها في النقابة غير القادرين في موقف إنساني يحسب لها».
اعتذار فني
المثير أن نجلاء فتحي انقطعت تماماً عن الظهور في المناسبات الإعلامية والفنية. وكان الأمر غير مبرر على الإطلاق، خاصة أن زوجها كان يردّ على الهاتف ويبلغ الجهة التي تعرض عليها عملاً أو تكريماً بأنها لا تستطيع المشاركة في أي من هذه المناسبات. وكان آخرها «مهرجان السينما الإفريقية» الذي أقيمت فعالياته الشهر الماضي وكان يرغب في تكريمها عن معظم أعمالها، ولكنها اعتذرت

سيدتي