أخبار عاجلة

خشونة الصوت بسبب التدخين مؤشر للإصابة بسرطان الأحبال الصوتية

خشونة الصوت بسبب التدخين مؤشر للإصابة بسرطان الأحبال الصوتية خشونة الصوت بسبب التدخين مؤشر للإصابة بسرطان الأحبال الصوتية
فى بعض الأحيان، قد يطرأ على المرأة المدخنة تغيير فى الصوت، كوجود خشونة أو بحة فى الصوت.

وحول هذا يوضح الدكتور سمير فتحى الأشقر رئيس قسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى جامعة القاهرة، أن تغير صوت المرأة المدخنة، والميل للخشونة، نتيجة لوجود احتقان فى الأحبال الصوتية وتورمها، مما يتسبب فى احتكاكها ببعضها البعض، فيجعل ذلك الصوت مائلا للخشونة، لافتا أن تعرض المرأة المدخنة للكحة الدائمة تحدث تغيرا فى الأحبال الصوتية مما يتسبب فى الإصابة ببحة فى الصوت أو وجود تغيير به.

يشير أنه فى حالة إهمال علاج احتقان الأحبال الصوتية، فقد يؤدى إلى زيادة نسبة الاحتقان مما يزيد من فرصة الإصابة بسرطان الأحبال الصوتية التى قد تتطلب إزالة الحنجرة نهائيا.

يوصى د. سمير فتحى الأشقر أنه عند ملاحظة أى تغيرات فى الصوت، يجب على الفور إيقاف التدخين، وتجنب الصوت العالى، وأخذ علاج لتقليل الاحتقان، وإجراء بعض الفحوصات للاطمئنان على صحة الأحبال الصوتية.

جدير بالذكر أن الأحبال الصوتية عبارة عن مجموعة أحبال متواجدة فى اليمين والشمال، ويتم ملامستها مع بعضها البعض حتى يحدث الكلام، وبالنسبة للمرأة المدخنة عند إصابتها باحتقان فى الأحبال الصوتية، واستمرار الخبط نتيجة الاحتقان يحدث أن الورم يجعل الأحبال لم تتلامس مع بعضها فينتج عنها تغيير بالصوت.
>

مصر 365