أخبار عاجلة

أنا مهندس الصفقات – (1) القيعي لـ في الجول: حكاية ' ثغرة ' و ' كلبين ' حولا الشاطر من الزمالك للأهلي!

أنا مهندس الصفقات – (1) القيعي لـ في الجول: حكاية  ' ثغرة '  و ' كلبين '  حولا الشاطر من الزمالك للأهلي! أنا مهندس الصفقات – (1) القيعي لـ في الجول: حكاية ' ثغرة ' و ' كلبين ' حولا الشاطر من الزمالك للأهلي!

(الحلقة الأولى) - يقولون إن عدلي القيعي استغل منصبه في لجنة شؤون اللاعبين، وصنع ثغرة في عقد إسلام الشاطر مع ليحوله إلى الأهلي.. حسنا، هذه ليست الحقيقة بالمرة.

الحقيقة هي أن القصة بدأت حين قال عدلي القيعي لمانويل جوزيه: "رأيي أن إسلام الشاطر أفضل من أحمد رضوان".

"مهندس الصفقات" يحكي عن رحلته مع القلعة الحمراء، هذا الرجل الذي كان يلعب مبارياته الخاصة في مواسم الانتقالات يتحدث لـFilGoal.com.

وكل ما يلي على لسان عدلي القيعي

تحدثت مع جوزيه بعدما طلب من النادي التعاقد مع ظهير أيمن، كان يستمع جيدا لي، وقد رشحت له الشاطر بعدما كان مطروحا اسمه وأحمد رضوان.

إسلام يمتلك خبرة دولية من اللعب مع منتخبات الناشئين، وقد رأيته في مراحل عمرية صغيرة يلعب كقلب دفاع وأحيانا كليبرو.. هو اللاعب المناسب للأهلي.

اتصلت بخال اللاعب أسامة رشاد، وتأكدت من المعلومة التي كانت لدي.. إسلام الشاطر لن يجدد للدراويش، حسنا نحن نسير في الطريق السليم.

تحدثت مع جوزيه، قلت له اسمع: سنتعاقد مع الاثنين، مع الشاطر ومع رضوان.. ودع وجود كل منهما يخفض من سعر الثاني في المفاوضات.

مبروك على الزمالك

موعدي مع وكيل الشاطر كان في شقتي بالعجوزة، الساعة 8 وربع تماما.

لكن الساعة التاسعة جاءت ولم يصل أحد، بدأت أشعر بالقلق، العاشرة مرت ولا جديد.. هنا أدركت ما يحدث.

في تمام الساعة 12 اتصل بي أسامة (خال الشاطر)، فقلت له مباشرة: مبروك على الزمالك.

أسامة صوته لم يكن سعيدا، ولكنه قال لي قصة غريبة وأعقبها بكلمة "لاتقلق".

كلبين دوبرمان!

ما حدث أن إبراهيم عثمان من الإسماعيلي تحدث مع إسلام الشاطر، واحتراما له ذهب اللاعب لمنزله ليخطره بقراره النهائي، لن يجدد وسيوقع للأهلي.

وجد إسلام الشاطر وخاله في استقبالهما المندوه الحسيني من الزمالك، وإبراهيم عثمان يجلس على كرسي ضخم وبجانبه كلبين دوبرمان!

حاول خال إسلام التنصل باللاعب، لكن محافظ الإسماعيلية تدخل وقال له: لا تجعل إبراهيم عثمان يغضب، ووقع للزمالك يا شاطر.

أنا عدلي القيعي، وقد رأيت الكثير في مسيرتي، لم أشعر بالقلق..

خال إسلام الشاطر قال لي أيضا: لا تقلق.. أنا وعدتك، ولن أخلف، لهذا وضعت شرطا جزائيا في العقد، وقتما يحلو لك تستطيع التحدث معنا وضمه للأهلي رغم انتقاله رسميا للزمالك ومشاركته بقميصه.

في تلك الأثناء كان أحمد رضوان يثبت أن على الأهلي التعاقد مع إسلام الشاطر، وجاءت الضربة القاصمة حين وصلنا لنهائي كأس وتجاهل اللاعب الحقنة التي يحتاجها للعب، وشارك دون إطلاعنا على الآلام التي يعاني منها.. النتيجة أننا خسرنا تغييرا واضطر شادي محمد للوقوف حارسا للمرمى في النهاية وخسرنا الكأس!

هنا قررت أن الوقت قد حان.

وبعد نهاية الموسم اتصلت بمن وعدني قديما بأنني أستطيع ضم إسلام الشاطر. خال اللاعب ومحاميه أسامة رشاد واستغليت غضب اللاعب من تفريط الزمالك فيه وإعارته للاتحاد وكأنهم اشتروه لكي يستفيدوا منه ماديا وليس فنيا.

--

FilGoal.com اتصل بإسلام الشاطر لاستكمال الجانب المفقود من القصة.. لماذا قرر اللاعب أن يغير وجهته من الزمالك للأهلي؟

الشاطر حكى لنا ما حدث.. وكل ما سيلي على لسانه

يحكي إسلام الشاطر لـFilGoal.com "حين عدت للزمالك من الإعارة في ، وصلت إلى التدريب سعيدا وكانت هناك جماهير غفيرة في استقبالي".

ذهبت لتحية الجماهير راكضا، وأحد اللاعبين الكبار في الزمالك شاركني الفرحة وركض بجواري رافعا يدي للسماء.

حين وصلنا ناحية المدرجات، قال لي أحد المشجعين: ألم تجد لاعبا أفضل من هذا لتركض بجواره؟

لم أصدق ما أسمعه، أو في الحقيقة لم أصدق ما رأيته بعد ذلك.. اللاعب ترك المران وذهب للاشتباك مع المشجع!

استغربت وتوقفت ونظرت للمدرب فوجدته قرر أن "يكبر دماغه" ولا يتدخل هو أو أحد اللاعبين واستمر المران بشكل طبيعي .. وهنا لم أشعر بالراحة في الزمالك.

كانت لي مستحقات متأخرة في الزمالك، وتحدثت مع عضوين من أعضاء مجلس إدارة النادي.

أحدهما قال لي: أنت من اسكندرية أصلا يا إسلام وتعرف جيدا كيف تشرب من البحر!

أنا أشرب من البحر، حسنا.. اتصلت بالمحامي أسامة رشاد.

--

ويعود FilGoal.com مع عدلي القيعي الذي يحكي "كانت إحدى المشاكل أني لا أريد التحول إلى ورقة ضغط يستخدمها إسلام الشاطر مع الزمالك".

لو تفاوضت مع الشاطر، قد يذهب للزمالك ويقول لهم الأهلي يريدني، فيدفعون له المستحقات المتأخرة وأتحول أنا لحلال مشاكل ناد أخر.

كذلك كيف توقع مع لاعب رفضك وانتقل لخصمك أيا كانت مبرراته وقتها؟

فكرت.. وتحدثت مع إسلام الشاطر وقلت له جملة واحدة: اسمع، ادفع الشرط الجزائي.. اثبت حسن نواياك وحل عقدك مع الزمالك.

ما أردته هو إثبات.. فلو دفع الشرط الجزائي سيبرهن على أنه يرغب في اللعب مع الأهلي بلا شك. فهذا المبلغ كان كبيرا ويصل لـ875 ألف جنيه.

حتى الآن يقولون عني مهندس الثغرات، هذا ليس حقيقيا على الإطلاق.. العقد لم يكن في بيتي بل في بيت الزمالك، والشاطر بات لاعبا بالأهلي بشكل قانوني وبلا أي شبهة.. وقد كانت صفقة ممتازة لنا.

--

هل ترغب في معرفة كيف تحول رضا عبد العال للأهلي؟ كيف ترك حسام وإبراهيم القلعة الحمراء؟ أين اختفى عمرو سماكة من أمام الزمالك وفجأة ظهر بالقميص الأحمر؟ ولماذا يخاف ثابت البطل من صالح سليم؟

انتظروا وترقبوا كتاب "مهندس الصفقات" الذي يطرحه عدلي القيعي قريبا عن أسرار وكواليس رحلته في أكثر من 25 عاما بين جدران القلعة الحمراء.

فيديو اليوم السابع