أخبار عاجلة

مراكز الأميرة هيا تطلع على تأهيل السجينات

مراكز الأميرة هيا تطلع على تأهيل السجينات مراكز الأميرة هيا تطلع على تأهيل السجينات

زار وفد من مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية الإسلامية التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، النزيلات في المنشآت الإصلاحية والعقابية في دبي، في مبادرة تهدف إلى تفقد أحوالهن وأبنائهن، والوقوف على احتياجاتهن المعرفية والثقافية والشرعية؛ دعماً للمرأة في سائر أحوالها وظروفها.

كما تهدف الزيارة إلى زيادة الوعي الاجتماعي لدى جمهور النساء في الإمارة والمجتمع الإماراتي، لاسيما من انقطعت بهن السبل، وأصبحن خلف جدر المؤسسات العقابية.

الخدمات المقدمة

وقالت حمدة المهيري مديرة إدارة المراكز إن الزيارة جاءت لتفقّد مراحل إعادة تأهيل السجينات ثقافياً وشرعياً، للاطلاع على أحوال السجينات وأبنائهن في إدارة سجن النساء بالإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في دبي، وللتعرف على الخدمات المقدمة للنزيلات وأبنائهن.

والوقوف على مستويات حفظ القرآن لدى السيدات والأطفال من خلال جولة ميدانية تعريفية داخل السجن، واطلع الوفد على الفصول التدريبية للسجينات، وكذلك الفصول الدراسية لأبنائهن الذين تتفاوت أعمارهم من الولادة حتى الثامنة، بغرض تأهيلهم لرياض الأطفال والمراحل الدراسية الأخرى.

وقد نال الجميع رعاية خاصة داخل السجون، فتوفرت للأطفال جميع وسائل الترفيه والحماية والرعاية التي يحتاجها الطفل في بداية مرحلة حياته حتى لا تختلف عليه مستويات التنشئة وأساليبها بالمقارنة مع الأطفال الذين يعيشون في ظل الرعاية الأبوية، والحياة الأسرية المستقرّة خارج السجون.

توزيع الهدايا

وتم توزيع الهدايا والألعاب على أبناء السجينات، وثمّن الوفد جهود الإدارة العامة للمؤسسات العقابية تجاه الأطفال، وأمهاتهم، وتم وضع خطط مستقبلية تعزز سبل التعاون بين إدارة المراكز وإدارة سجن النساء، للنهوض بالمرأة السجينة من جديد نحو آفاق معرفية بناءة، وسلوكيات مستقيمة، وظروف حياتية مستقرة.

ضم الوفد: روية الكتبي تنفيذي أول تنسيق ومتابعة في المراكز، وموزة خلفان المنصوري تنفيذي أول متابعة إدارية بفرع أم الشيف.