أخبار عاجلة

إعلان المرحلة 3 من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية

إعلان المرحلة 3 من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية إعلان المرحلة 3 من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية

بدأت هيئة كهرباء ومياه دبي تلقي عروض الشركات الاستشارية للمرحلة الثالثة من مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية من الأول من الشهر الجاري وتستمر لغاية الثالث من الشهر المقبل، ومن المتوقع طرح مناقصة المشروع خلال الربع الثالث من العام الجاري، وتبلغ طاقة المرحلة الثالثة من المشروع 800 ميغاوات بنظام المنتج المستقل، الأمر الذي سيضع دبي ودولة الإمارات في صدارة دول المنطقة من حيث إنتاج الطاقة المتجددة والنظيفة.

تحول نظيف

وأوضح سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي أن دبي تسير بخطى واثقة وواسعة في طريق التحول نحو زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة، فبعد أسابيع قليلة من إعلان هيئة كهرباء ومياه دبي عن زيادة نسبة الطاقة المتجددة ضمن مزيج الطاقة إلى 7% بحلول 2020 و15% بحلول 2030، ومضاعفة القدرة الإنتاجية للمرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية من 100 إلى 200 ميغاوات.

رؤية قيادية

وقال الطاير: نستلهم في هيئة كهرباء ومياه دبي استراتيجيتنا في التخطيط لمشاريعنا المستقبلية من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أنه لا مكان لكلمة مستحيل. ونستلهم هذه الروح من سموه، لتحقيق طموح دبي في أن تصبح الرقم واحد عالمياً.

فبعد نجاحنا في الحصول على أقل سعر عالمي في المشروع الثاني من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية ومضاعفة قدرته من 100 إلى 200 ميغاوات، يسعدنا الآن الإعلان عن المشروع الثالث بطاقة 800 ميغاوات، في طريق الوصول إلى تحقيق الطاقة الإجمالية للمجمع بقدرة 3 آلاف ميغاوات.

بيئة مستدامة

وأضاف الطاير: نحن عازمون على مواصلة الجهد لبناء وتطوير أكثر اخضراراً، في سبيل تحقيق الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 لتحقيق بيئة مستدامة من حيث جودة الهواء، والمحافظة على الموارد المائية، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتطبيق التنمية الخضراء.

كما نعمل في إطار المبادرة الوطنية طويلة المدى «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة» لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات، وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي مستدامة في مواردها ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة، واستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 لتنويع مصادر الطاقة لتشمل 71% من الغاز، و15% من الطاقة الشمسية، و7% من الفحم النظيف، و7% من الطاقة النووية.

ونستمد عزيمتنا لتحقيق هذه الأهداف الطموحة من عزيمة قيادتنا الرشيدة التي تدعم التوجه نحو تنويع مصادر الطاقة لضمان أمنها، وبناء مستقبل أخضر ومستدام لنا لأجيالنا القادمة.

وتتولى هيئة كهرباء ومياه دبي مسؤولية تشغيل وإدارة مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أحد أكبر مشاريع الطاقة المتجددة في العالم. وتم تشغيل المرحلة الأولى بقدرة 13 ميغاوات في 22 أكتوبر 2013.

وتم اختيار شركة «أكوا» مع شركة «تي إس كيه» الإسبانية للمرحلة الثانية من المجمع بقدرة 200 ميغاوات وسيتم تشغيلها في 2017، حيث يعد المجمع أحد أكبر المشاريع الاستراتيجية الجديدة في العالم بنظام المنتج المستقل في سوق الطاقة المتجددة. وستبلغ طاقة المجمع الإنتاجية 3000 ميغاوات بحلول عام 2030.

وذكر الطاير أنه إضافة إلى توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الألواح الكهروضوئية، يضم المجمع العديد من المرافق على مستوى عالمي تشمل مختبراً للألواح الكهروضوئية بهدف دراسة الألواح، وتقييم أدائها، واختبار موثوقيتها على المدى الطويل في الظروف المناخية المحلية، والتعاون مع المؤسسات العالمية في تقنيات الحد من آثار الغبار على معدات الطاقة الكهروضوئية.

وستشكل الاختبارات التي يتم إجراؤها خط أساس لتطوير مواصفات، واختبارات، ومعايير معدات الطاقة الكهروضوئية في المنطقة.

ويتضمن برنامج الاختبار الحالي 32 نموذجاً تجارياً من أكثر من 20 شركة. كما تتضمن الموضوعات التي تشملها الأبحاث استراتيجيات التشغيل والصيانة. كما يضم المجمع مركزاً للبحوث والتطوير، ومركزاً للابتكار لدعم تقنيات الطاقة المتجدّدة وكفاء الطاقة، وجامعة تعليمية، ومركز تدريب.

كهرباء الشارقة تطلق مبادرات خلال ويتكس 2015

 

 

أعلنت هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن مشاركتها هذا العام في معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس» 2015 الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي في مركز دبي التجاري العالمي سيشهد إطلاق عدد من المبادرات، وتوقيع اتفاقات مع عدد من الشركات في مجال الطاقة وترشيد الاستهلاك والحفاظ على البيئة.

وأوضح الدكتور المهندس راشد الليم، رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، أن المشاركة في المعرض تستهدف تسليط الضوء على أحدث المبادرات والتقنيات المستخدمة في الهيئة، وتقديم خدمات الطاقة والمياه والحفاظ على البيئة، وتطوير مصنع مياه زلال لإنتاج أجود أنواع المياه المعبأة وفقاً لأفضل المواصفات العالمية.

وأضاف أن معرض ويتكس يشكّل منصة مثالية لعرض ومناقشة أهم الموضوعات وأحدث المستجدات في مجالات عدة، أهمها المياه والطاقة والإدارة البيئية والتنمية المستدامة والاستخدام الأمثل للكهرباء والمياه والشبكات وحلول إدارة الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة، وخاصة الطاقة الشمسية والنووية.

وأوضح محمد عبد الله مدير إدارة التميز، أن 5 إدارات ستشارك في فعاليات معرض ويتكس هذا العام، تشمل إدارات التميز التي تستعرض من خلال قسم «أنا مبدع» عدداً من الاقتراحات والأفكار المبتكرة التي تم تطبيقها، كما سيتم الإعلان عن إطلاق مبادرة جديدة خلال فعاليات المعرض وإدارة الترشيد التي تسعى لتوعية أفراد المجتمع بأهمية الاستخدام الأمثل للطاقة والمياه، وستعلن عن اتفاقية جديدة خلال فعاليات معرض ويتكس وإدارة المواصلات التي ستعرض العناصر الفنية لمشروع تحويل الرافعات الشوكية للعمل بالغاز الطبيعي لأول مرة بمعرض ويتيكس 2015.

مشاركة الفطيم

وضمن دعمها المتواصل لاستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، كشفت مجموعة الفطيم، إحدى كبريات مجموعات الأعمال الأكثر تطوراً على مستوى المنطقة، عن تفاصيل مشاركتها في الدورة الـ17 من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس 2015) الذي سيقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 21 حتى 23 أبريل الجاري.

وتشارك مجموعة الفطيم في ويتيكس 2015، من خلال شركاتها الرائدة التي تنشط في قطاع السيارات، العقارات، إدارة المرافق، الإلكترونيات، إضافة إلى الهندسة والتكنولوجيا، وستعرض هذه الشركات مجموعة واسعة النطاق من المنتجات الصديقة للبيئة والموفرة في استهلاك الطاقة.

وسيتم في دورة العام الحالي من ويتيكس عرض قائمة كبيرة من المنتجات المتنوعة التي توفرها مجموعة الفطيم، بدءاً من السيارات الهجينة ووحدات تكييف الهواء، وحتى منتجات البناء والنظافة الصحية التي تقلل هدر المياه.

التزام متواصل

قال عمر الفطيم، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة الفطيم: «يستند التزامنا المتواصل تجاه ويتكس إلى إدراكنا المتزايد لضرورة المحافظة على المصادر الطبيعية للأجيال القادمة، وترسيخ مفهوم الاستدامة البيئية، باعتبارها واجباً وطنياً يتطلب منا جميعاً تحمّل المسؤولية تجاهها».

 وأضاف: «يشكّل معرض ويتيكس ملتقىً فريداً بالنسبة إلى مجموعة الفطيم، ويسهم بدور فعال في الترويج لمنتجات العلامات الرائدة التي نقوم بتمثيلها في دولة الإمارات، والتي رسخت مكانتها المتميزة على المستوى العالمي بفضل تركيزها على الاستثمار في تطوير تقنيات مبتكرة».