أخبار عاجلة

التغذية غير السليمة وقلة الحركة أهم مسببات السمنة المؤدية لمرض السكر

التغذية غير السليمة وقلة الحركة أهم مسببات السمنة المؤدية لمرض السكر التغذية غير السليمة وقلة الحركة أهم مسببات السمنة المؤدية لمرض السكر
أكد البروفيسور عبد السلام القسام، أستاذ السكر والغدد بولاية متشجن بالولايات المتحدة الأمريكية، خلال محاضرة ألقاها عن التوصيات الحديثة لعلاج مرض السكر باعتباره مرضًا شائعًا فى والشرق الأوسط بشكل عام، خلال انعقاد المؤتمر الـ18 للجمعية المصرية للغدد الصماء والسكر والبدانة المنعقد حاليًا بالإسكندرية برئاسة الدكتور على عباسى رئيس الجمعية والمؤتمر، أن مصر تمثل أعلى نسبة عن البلدان الأخرى مثل الدول الغربية فى الإصابة بمرض السكر والسبب هو التغذية غير السليمة، وقلة الحركة، وعدم ممارسة الرياضة، مما يؤدى إلى السمنة والتى تؤدى بدورها إلى الإصابة بالسكر.

علاج مرض السكر يعتمد على تغيير نمط الحياة


>وقال: إن علاج السكر يتركز على تغيير نمط الحياة بالتغذية السليمة وزيادة النشاط البدنى، وبعد ذلك يمكن الاتجاه إلى الأدوية التى تعالج المرض من نواحى مختلفة حيث تخفض نسبة السكر بالدم وتزيد من قابلية الجسم على استهلاك السكر، وكذلك تسهل عملية إفراز السكر فى البول، وكل هذا يساعد على تخفيض نسبة السكر بالدم وتخفيض المعدل التراكمى للسكر فى الجسم.

وأكد أنه يقدر عدد المصابين بمرض السكر من 8 : 10% فى الولايات المتحدة ودول الشرق الأوسط ومصر، لذلك تعقد المؤتمرات والندوات للخروج بخطة شاملة لعلاج المرض ويتطلب ذلك أيضًا سياسة واضحة لتغيير نمط الحياة لدى الأشخاص وخاصة الأطفال والشباب حيث إن السمنة تبدأ مبكرة والعادات التى يتعلمها الإنسان فى الصغر تبقى معه إلى الكبر.

الجلوس أمام شاشات التليفزيون والكمبيوتر لفترات طويلة أهم أسباب السمنة


>وقال إن الأطفال يقضون أوقاتًا طويلة أمام شاشات التليفزيون والكمبيوتر والموبايل كل هذه الأمور تساعد فى الإصابة بالسمنة بسبب قلة الحركة ومن ثم الإصابة بمرض السكر كذلك تغذية الأطفال في الوقت الحاضر غير سليمة نتيجة انتشار مطاعم الوجبات السريعة الغنية بالسعرات الحرارية والتى تؤدى إلى الإصابة بالسمنة عند الأطفال مما يهيأهم فى سن مبكرة إلى الإصابة بالسكر وتشير الإحصائيات إلى زيادة نسبة المراهقين المصابين بالسكر فى الولايات المتحدة وكذلك فى مصر.

التحكم فى مرض السكر يتطلب تحديد النشويات والسكريات


>وأشار البروفيسور القسام، إلى أن التوجهات الحديثة للتحكم فى السكر فى مصر تتطلب غذاء متوازنا يعتمد على الإقلال من النشويات والسكريات البسيطة كالسكر والعصير والمشروبات الغازية، وكذلك تحديد الأطعمة التى تستخدم الدقيق الأبيض والتركيز على النشويات المعقدة كالدقيق الأسمر والأرز البنى وزيادة تناول الخضراوات والفواكه الطازجة غير المعلبة وتقليل استهلاك وتجنب الأغذية الخفيفة مثل الشيبسى والشيكولاتة الغنية بالمواد السكرية والدهنية، وكذلك يجب العناية بتقسيم الوجبات حيث يجب تقسيم الوجبات إلى ثلاث وجبات وجبة الإفطار والغذاء والعشاء، وتجنب تناول الطعام أو الوجبة الرئيسية قبل النوم مباشرة حيث يؤدى ذلك إلى الإصابة بالسمنة ومن ثم زيادة التعرض لمرض السكر، كما يجب الاهتمام بمحاربة التدخين خاصة عند الأطفال والشباب لأن ذلك يؤدى إلى التعجيل بالإصابة بمضاعفات الأوعية الدموية لمرضى السكر بشكل خاص والمدخنين بشكل عام.

موضوعات متعلقة:


>بالصور.. افتتاح مؤتمر المصرية للغدد الصماء والسكر باستعراض طرق الوقاية

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية