أخبار عاجلة

الهيئة الفلسطينية للثقافة والفنون تبدأ التحضير لإحياء الذكرى 67 للنكبة

الهيئة الفلسطينية للثقافة والفنون تبدأ التحضير لإحياء الذكرى 67 للنكبة الهيئة الفلسطينية للثقافة والفنون تبدأ التحضير لإحياء الذكرى 67 للنكبة
قررت الهيئة الفلسطينية للثقافة والفنون والتراث (جمعية الثقافة والفنون والتراث الشعبى)، فى اجتماعها على مستوى كافة اللجان فى المحافظات، أمس الخميس فى مدينة غزة بمقر الهيئة اعتماد برنامج إحياء الذكرى الـ67 لنكبة الشعب الفلسطينى.

وقال أ. جمال سالم، رئيس الهيئة، إن الذكرى تأتى هذا العام فى ظل التحديات والمخاطر التى تواجه شعبنا وقضاياه الوطنية وإجراءات الاحتلال القمعية التى تهدف إلى شطب حق العودة وعدم قيام دولة فلسطينية، مؤكدا أن الفعاليات التى اعتمدتها الهيئة هذا العام من شأنها أن تعيد قضية اللاجئين وحق العودة إلى نصابها كقضية أولى للعرب والمسلمين.

وأكد المجتمعون خلال مداخلاتهم على وجوب انطلاقة الفعاليات بإقامة معرض وطنى لمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم الأحد 17 مايو 2015، ويمتد حتى يوم الثلاثاء 19 مايو 2015 م يضم المعرض الصور والمقتنيات القديمة المتنوعة وعرض الوثائق والكوشيين التاريخية والأثرية والعملات الفلسطينية والحرف اليدوية والمأكولات الشعبية ونصب خيم تجسد حياة اللاجئين ومشاهد تروى قصص وحكايات ما قبل النكبة، بحيث تسرد فى مضمونها توعية جيل الشباب الناشئ بقضيته وترسخ الجذور التاريخية على أرض فلسطين بأن حق العودة حق شرعى ووطنى مقدس يجب العمل عليه بكل الطاقات والجهود من أجل تحقيقه، فيما أكد المجتمعون ضرورة التواصل مع الجماهير والمؤسسات الوطنية للمشاركة الفعالة فى الأنشطة والفعاليات المراد إقامتها فى ذكرى يوم النكبة.

وفى نهاية الاجتماع أقر المشاركون على عرض برنامج الأنشطة والفعاليات التى ستقام فى ذكرى يوم النكبة الـ67 للعام 2015 م، أن يشمل المعرض فى اليوم الأول وقفة تضامنية نصرةً لمخيم اليرموك تنطلق فى تمام الساعة 11:00 صباحا تنطلق من أمام المعرض وحتى مقر الأمم المتحدة بغزة احتجاجا على الأوضاع المأساوية التى يعيشها اللاجئون الفلسطينيون بمخيم اليرموك ومطالبة الأمم المتحدة بضرورة التحرك الفورى وتحمل مسؤولياتهم اتجاه اللاجئين.

كما سيتم تنظيم تظاهرة فنية من خلال رسومات فنية لوحات تجسد معاناة شعبنا فى المخيم من خلال رسم مباشر اثناء الوقفة التضامنية. تنظيم عمل كرنفال مشهد حى ومباشر يروى قصة وذكرى الهجرة عام 48 بمجموعة من الرجال والسيدات والأطفال وبعض من السيارات القديمة والمواشى والجمال بحمل المقتنيات سيرا على الأقدام.

وتشمل الوقفة التضامنية عمل خريطة فلسطين من البشر أثناء الكرنفال أطفال من خلال مجموعة الكشافة. وحمل الأطفال أسماء المدن والقرى الفلسطينية التى هجر منها آباؤهم وأجدادهم على أيدى قوات الاحتلال الإسرائيلى، وتجسيد خمس جداريات طينية تاريخية منحوتة فى مداخل محافظات مدينة غزة تناقش قيم ومفاهيم وطنية تعبر عن الحضارة الفلسطينية وتستمر إلى اليوم الختامى.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية