أخبار عاجلة

محلب: نعمل على تكسير الروتين والتابوهات ونشجع المستثمرين الجادين

محلب: نعمل على تكسير الروتين والتابوهات ونشجع المستثمرين الجادين محلب: نعمل على تكسير الروتين والتابوهات ونشجع المستثمرين الجادين
عقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الخميس اجتماعًا مع مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال، وذلك بحضور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والأمين العام للصندوق الاجتماعى للتنمية.

وخلال الاجتماع، أكد رئيس مجلس الوزراء أنه ليس أمامنا سوى أن نعلو بالبناء، فى مقابل محاولات الهدم، فالدولة تعمل حالياً على تكسير الروتين وكل التابوهات، وتشجيع كل المحاولات الجادة من جانب المستثمرين وخاصة من الشباب للمشاركة فى عملية البناء وخلق مستقبل أفضل لهذا الوطن وأبنائه.

من جانبهم، أكد أعضاء مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال، أن الجمعية تعمل فى نحو 18 قطاعاً حيوياً فى مجالات الصناعة والتجارة والسياحة والاستثمار العقارى وغيرها من المجالات، والجمعية تطرح مبادرة تحت عنوان "اشتغل" والتى تهدف لتوفير العديد من فرص العمل والتى تبلغ نحو ألفى فرصة عمل، على مستوى الادارة، والعمالة الفنية، وذلك من خلال توفير فرص للتدريب لهؤلاء الشباب الذين سيتقدمون للوظائف، وربط التدريب بالتوظيف.

وأشار أعضاء مجلس إدارة الجمعية، أن المبادرة تتضمن إقامة ملتقى للتوظيف من المقرر أن يعقد بين يومى 24 إلى 26 إبريل الجاري، فى الصندوق الإجتماعى للتنمية، ويهدف إلى تجميع كل أصحاب المصلحة الحقيقيين، من منظمات مجتمع مدنى وشركات تدريب وتوظيف وجهات حكومية وشركات مختلفة النشاطات، لتحقيق التواصل الفعلي، وتوفير المناخ والبيئة المتكاملة لتواصل الشباب مع تلك الجهات، التى من شأنها تقديم المساعدة ودعم مستقبله وذلك من خلال ورش عمل وندوات هامة وفعالة فى هذا الصدد.

وأضافوا أن الملتقى سيساهم فى إتاحة نحو 12 ألف فرصة تدريب، من المنتظر أن تساعد فى توفير نحو 2000 فرصة عمل كمرحلة أولى. مشيراً إلى أن نحو9 آلاف شاب قاموا بتسجيل أسمائهم حتى الآن للمشاركة فى هذا الحدث، الذى ستحضره أيضاً كل الشركات الكبرى ممثلة بإدارات الموارد البشرية، ليتم تعريف الشباب بما يحتاجونه كما سيشهد مشاركة من الجمعيات والاتحاد والهيئات.

وأشار أعضاء مجلس إدارة الجمعية إلى أنه بالإضافة إلى عقد هذا الملتقى، والذى يمثل المحور قصير المدى لمبادرة "إشتغل"، فإن هناك محوراً بعيد المدى للمبادرة يشتمل على تبنى حملة للعمل على دعم ثقافة العمل، وبالأخص العمل المهنى والحرفي، و أيضاً تشكيل تحالف متخصص لتقديم مقترحات فعالة لسد الفجوة بين الشباب ومتطلبات سوق العمل.

من جانبها، أكدت أمين عام الصندوق الاجتماعى للتنمية أن العديد من اللقاءات التى تعقد مع الجهات المانحة يتم خلالها مناقشة سبل الاهتمام بالتدريب على الحرف المختلفة، مؤكدة أنه تم الحصول على موافقة من إحدى الجهات المانحة بمبلغ يقدر بنحو 40 مليون يورو، تخصص للتدريب، كما سيتم إعطاء شهادات اعتماد للمتدربين، مضيفة أنه من الممكن زيادة المبلغ إلى 100 مليون.

وفى ختام الإجتماع، أعرب رئيس مجلس الوزراء عن تقديره ودعمه للمبادرة، كما طلب أن يتم اعتماد المتدربين من جهة معينة، ثم مقابلة وزير التعليم الفنى والتدريب، لتحقيق التقارب فى الرؤى بين كافة الأطراف ذات الصلة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية