أخبار عاجلة

"دش" آخر اليوم يحميك من البكتيريا والاكتئاب والإجهاد

"دش" آخر اليوم يحميك من البكتيريا والاكتئاب والإجهاد "دش" آخر اليوم يحميك من البكتيريا والاكتئاب والإجهاد
الاستحمام فى نهاية اليوم له العديد من الفوائد التى يجهلها الكثيرون، ويكتفى البعض بالاستحمام فى بداية اليوم ليصبحوا أكثر نشاطا، ولكن حسبما تنصح هبة عمرو أخصائية الباطنة، فالاستحمام فى نهاية اليوم له الكثير من الفوائد.
>دش آخر اليوم، على حسب تعبير هبة، أفضل حيلة للتخلص من أوساخ اليوم المتراكمة على الجلد، مهما كانت درجة حمايته وتغطيته من الأتربة والغبار وأشعة الشمس الحارقة، فهى لا شك عوامل تترك العرق الشديد، والبكتيريا والفطريات النامية، وهو ما يعمل الحمام الدافئ على التخلص منها.

ويخلص "دش" آخر اليوم من إجهاد اليوم بالكامل، سواء الإجهاد العصبى أو العضلى أو النفسى، ويمكن تحسين الحالة النفسية من خلال الاستمتاع بحمام دافئ، بجانب إشعال بعض الشموع القليلة لمدة لا تتجاوز الخمس دقائق فى بداية الاستحمام، واستنشاق عبيرها المعطر والمهدئ للأعصاب، كروائح الياسمين، أو الزيوت ذات الرائحة الجميلة والطبيعية.

والاستحمام يساعد على استرخاء عضلات الجسم المتشنجة والمجهدة نتيجة بذل الجهد البدنى والعصبى طوال اليوم، إضافة إلى تقليله الشعور بالضيق الناتج عن انسداد المسام نتيجة العرق والاتساخ الدائم، فضلا عن الشعور بالراحة وكأنه "تدليكا" طبيعيا قد أجرته المياه للجسم، وهو ما يحدث عند تدفق الدافئ على الجسم، فتنشط الدورة الدموية.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية