أخبار عاجلة

الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولى الضغط على إسرائيل

الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولى الضغط على إسرائيل الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولى الضغط على إسرائيل
طالبت جامعة الدول العربية المجتمع الدولى بهيئاته ومؤسساته ذات العلاقة، الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلى للكف عن ممارساته القمعية تجاه الأسرى الفلسطينيين من عزل وإبعاد وتعذيب، وإلزامها احترام حقوقهم الإنسانية الأساسية وتنفيذ بنود القانون الدولى واتفاقية جنيف الرابعة، وقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.

كما طالبت الأمانة العامة للجامعة العربية فى بيان صحفى اليوم الخميس، بمناسبة "اليوم العربى للأسير الفلسطينى" الذى يصادف غد الجمعة، المجتمع الدولى لإرسال لجان تقصى حقائق للاطلاع عن كثب على الأوضاع اللا إنسانية التى تشهدها سجون الاحتلال من معاناة قاسية ومستمرة.

الجامعة العربية تؤكد تضامنها مع الأسرى


>وأكدت الجامعة العربية على دعمها وتضامنها مع قضية الأسرى، وذّكرت بأن تضحياتهم حاضرة فى وجدان الأمة العربية فهم عنوان شامخ للقضية الفلسطينية يصنعون بصمودهم أروع ملاحم الصمود فى وجه سلطات الاحتلال الإسرائيلى.

وأشارت الجامعة العربية إلى أنها تواصل، فى إطار الاهتمام الذى توليه لقضية الأسرى الفلسطينيين والعرب فى سجون احتلالها، إعداد تقارير ورصد وتوثيق هذه الانتهاكات الجسيمة للأسرى وتقوم بتعميمها على نطاق واسع فى الساحة الإعلامية والسياسية عربيًا وإقليميًا ودوليًا، وفى تجسيد للاهتمام العربى بقضيتهم أعلن المؤتمر الدولى للأسرى والمحررين الذى عقد فى بغداد 2012 عن إنشاء الصندوق العربى لدعم الأسرى الفلسطينيين والعرب، وتأهيل المحررين منهم واعتمدت قمة الدوحة عام 2013 إنشاء هذا الصندوق، وتضمن قرار مجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين 19 فبراير 2014 آلية عمله، وتم اعتماد مشروع لمساعدة عدد من الأسرى الفلسطينيين المحررين من سجون الاحتلال الذين قضوا أحكامًا طويلة فى هذه السجون، فى مواجهة أعباء الحياة وإعانتهم لإقامة مشاريع صغيرة كما تم اعتماد مساهمة مالية لبناء منازل لعائلات أسرى ذى أحكام طويلة.

سلطات الاحتلال تواصل اعتقال وأسر أكثر من 6500 أسير فى أكثر من 22 سجنًا


>ولفت البيان إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلى تواصل اعتقال وأسر أكثر من 6500 أسير فى أكثر من 22 سجنًا ومركز توقيف تمارس عليهم أقسى وسائل التعذيب الجسدية والنفسية وإهمال طبى متعمد للمرضى منهم لكسر إرادتهم وصمودهم ومنهم النساء والشيوخ، والأطفال الذين تتم معظم عمليات اعتقالهم فى ساعات متأخرة من الليل وبصورة وحشية لدب الرعب فى قلوبهم لانتزاع اعترافات منهم، وعند نقلهم إلى مركز شرطة يتم الاعتداء عليهم فى مراكز الاعتقال، ويتركون ساعات طويلة فى البرد وهم مقيدو الأيدى والأرجل ومعصوبو العينين.

كما أصبحت أوضاع الأسرى المرضى فى سجون الاحتلال مقلقة وخطيرة جعلت حياة معظمهم مهددة بالموت نتيجة إهمال متعمد من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلى بهدف قتلهم بصورة بطيئة، ويعانى ما يقرب من 1500 أسير مريض 85 منهم فى حالة خطيرة لإصابتهم بأمراض السرطان والأمراض المستعصية والشلل والإعاقة وغيرها.

وأشار البيان إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلى تنتهج سياسة الاعتقال الإدارى لأبناء الشعب الفلسطينى والذى يتمثل باعتقال دون محاكمة يتم تجديده ليصل لعدة سنوات، وهناك ما يقرب من 480 معتقلا إداريا، إضافة إلى اعتقال 16 نائبا ووزيرين سابقين فى انتهاك صارخ لقواعد القانون الدولى والاتفاقيات الموقعة بين الطرفين الفلسطينى والإسرائيلى برعاية دولية، وتعتبر إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) الوحيدة فى العالم التى تنتهج هذا الأسلوب دون محاسبة دولية.

اليوم العربى للأسير الفلسطينى


>ويأتى يوم السابع عشر من أبريل لإحياء اليوم العربى للأسير الفلسطينى، تنفيذاً لقرار قمة دمشق عام 2008 بإحيائه فى هذا التاريخ من كل عام، وذلك تعبيرًا عن التضامن العربى مع الأسرى الفلسطينيين والعرب فى سجون الاحتلال الإسرائيلى الذين يتعرضون لأقسى أشكال التعذيب كافة وأساليب المساس بكرامتهم وحقوقهم الإنسانية المكفولة فى القانون الدولى والقانون الدولى الإنسانى وكافة المواثيق والاتفاقيات الدولية المتعلقة بالأسرى والتى تستمر إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) بانتهاكها.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية