أخبار عاجلة

..أبناء كفر الشيخ يودعون شهيدى الكلية الحربية بالهتاف ضد للإرهاب

بالفيديو..أبناء كفر الشيخ يودعون شهيدى الكلية الحربية بالهتاف ضد للإرهاب ..أبناء كفر الشيخ يودعون شهيدى الكلية الحربية بالهتاف ضد للإرهاب
اكتست محافظة كفر الشيخ بحالة من الحزن والبكاء والألم، وشهدت شوارعها حالة حداد على أرواح شهيدى حادث الكلية الحربية بأحداث كفر الشيخ، وفى موكب جنائزى مهيب، شيع الآلاف من أبناء كفر الشيخ، مساء الأربعاء، جثمانى الشهيد محمد عيد عبدالنبى، والشهيد على سعد زهنى، الطالبين بالفرقة الثانية بالكلية الحربية واللذين استشهدا، خلال الحادث الذى وقع داخل استاد كفر الشيخ الرياضى.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على الشهيدين من مسجد المحافظة المجاور لديوان عام محافظة كفر الشيخ، حيث أقيمت لهما جنازة عسكرية وشعبية يتقدمها فرقة الموسيقى العسكرية وحملة أكاليل الزهور.

وشهدت الجنازة العديد من الهتافات "لا إله إلا الله.. الإرهاب عدو الله"، "لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله"، "يا شهيد نام وارتاح وإحنا هنواصل الكفاح"، وهتافات مناهضة للإرهاب مؤيدة للجيش والشرطة، كما هتف المشيعون هتافات ضد جماعة الإخوان الإرهابية قائلين: "الشعب يريد إعدام الإخوان، والشعب يريد إعدام الإرهاب، والشعب يريد تطبيق القصاص.

وتقدم تشييع الجنازة الدكتور مهندس أسامة حمدى عبد الواحد محافظ كفر الشيخ، واللواء حسين الطاهر، وكيل أول الوزارة السكرتير العام واللواء أ.ح رضا فاضل محمد رئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية واللواء عبد الرحمن شرف، مدير أمن كفر الشيخ، والمهندس مجدى عطا الله السكرتير العام المساعد، واللواء أحمد الطرابلسى، رئيس مركز ومدينة كفر الشيخ، والعقيد فاروق بركات المستشار العسكرى لمحافظة كفر الشيخ وعدد من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية والشعبية بكفر الشيخ، وسط مشهد جنائزى مهيب.

وتم نقل الشهيدين عبر سيارتى إسعاف إلى مسقط رأسيهما بقريتى كفر مجر وسنهور المدينة، التابعتين لمركز دسوق لدفنهما بمقابر عائلتيهما، وسط زغاريد النساء التى ودعت بها الشهداء إلى مثواهما الأخير، وسط عدد غفير من المشيعين.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية