أخبار عاجلة

عشان تتجنبى المرار وتستفيدى من الكمون..اعرفى الكمية المناسبة لاستخدامه

عشان تتجنبى المرار وتستفيدى من الكمون..اعرفى الكمية المناسبة لاستخدامه عشان تتجنبى المرار وتستفيدى من الكمون..اعرفى الكمية المناسبة لاستخدامه
يخطئ البعض فى طبيعة استخدامه لبعض التوابل الهامة، فيحصر البعض إضافة الكمون - أحد أهم التوابل المفيدة للجسم - إلى الطعام البارد، كالسلطات، وبعض الخضراوات السوتيه أو النيئة، فى حين يمكن إضافته لكل أنواع الطعام بكل أشكاله، بل إن إضافته ضرورة، كما تؤكد الدكتورة نيفين رضا أخصائية الباطنة، موضحة أنه أحد أكثر التوابل إفادة للجسم والأمعاء، إلا أن الكميات تتحكم فى مدى نفعه وضرره.

الكمون وكمياته المسموحة.. وكيف تتجنب مذاقه المر


>وتؤكد نيفين أن بعض العادات الخاطئة المرتبطة بإضافة وكيفية استخدام التوابل هى السبب فى عزوف البعض عن الاعتماد عليها فى الطعام، وإضافتها لأنواع متعددة منه، ولذا يجب إضافة الكمون بدقة، على ألا يزيد المعيار للوجبة أو الأكلة الواحدة عن ملعقة صغيرة "ممسوحة" من الكمون، فهى تمد الطعام بكل عناصر الكمون المفيدة، وبالمذاق الرائع والنكهة القوية، كما أن هذه الكمية تجنب الطعام المذاق المر الذى قد تحدثه الكميات الكبيرة من حبات الكمون.

أضرار الكمون


>وتحذر نيفين من الإسرف فى تناول الكمون وإضافته بكميات كبيرة إلى الطعام، فإضافة للمذاق المر الذى تخلفه كمياته الكبيرة، فقد يؤدى إلى الشعور بحرارة فى الأمعاء أو عدم الشعور بالراحة فيها نتيجة للإسراف فى تناوله.

وأضافت أخصائية الباطنة أن الكمون يفضل إضافته صحيحا وليس مجروشا كما يستخدمه الكثيرون، لافتة إلى أهمية ألا تزيد حصة الفرد اليومية عن 3 ملاعق كمون فى اليوم، ويمكن تناوله فى هيئته السائلة الدافئة، مما يساعد على سهولة استفادة الجسم به بشكل أدق.
>

اليوم السابع