أخبار عاجلة

الأمن السودانى يداهم معسكرا للمتمردين يستهدف شركات النفط بغرب كردفان

الأمن السودانى يداهم معسكرا للمتمردين يستهدف شركات النفط بغرب كردفان الأمن السودانى يداهم معسكرا للمتمردين يستهدف شركات النفط بغرب كردفان
ذكرت قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات السودانى، أن قواتها اقتحمت وفككت معسكرا لمجموعة من المتمردين بولاية غرب كردفان - وسط السودان - ، بعد أن ثبت تورطهم فى عمليات خطف للسيارات من حقول النفط بالمنطقة ، كما تورطوا سابقا فى خطف عمال نفط صينيين .

ونقل المركز السودانى للخدمات الصحفية ، عن مصادر أمنية وصفت بـ "المطلعة" اليوم السبت قولها " إن قوات الدعم السريع قامت بعلميات تمشيط واسعة النطاق بولاية غرب كردفان ، وتمكنت من اقتحام معسكر لمجموعة متمردة فى منطقة الدمبلوية بالولاية وتفكيكها ، وكبدت المجموعة خسائر فى الأرواح وأسرت قائدها " .

وقال مصدر بقوات الدعم السريع ، إن العمليات تأتى تنفيذا لتوجيهات الرئيس عمر البشير بتطهير البلاد من الحركات المتمردة وبسط الأمن والاستقرار، مبينا أنه تم تكبيد المجموعة خمسة من القتلى ، بجانب الاستيلاء على 3 سيارات بحالة جيدة ، ومدفع "دوشكا"، و3 مدافع جرينوف ، ودراجة نارية ، و15 بندقية "كلاشنكوف"، وكميات كبيرة من الذخائر .

وأشار المصدر إلى فرار بقية عناصر المجموعة هاربة من المعسكر مخلفة القتلى والأسرى بين صفوفها ، كما تم أسر قائدها والذى يدعى "الرزيقى" .

وأفاد المصدر أن المجموعة التى تدير المعسكر ظلت تقوم بعمليات النهب والسلب وخطف السيارات من حقول "البرصاية" و"كنار" و"بليلة" النفطية ، كما تورطت فى خطف ثلاثة عمال صينيين ، كما ظلت تستهدف شركات النفط وتقيم نقاط للجباية غير القانونية على المواطنين والتجار .

وأكد أن العملية بداية لتمشيط وتأمين واسعة النطاق تقوم بها قوات الدعم السريع والقوات النظامية الأخرى ، فى إطار عمليات "الصيف الحاسم" التى تستهدف القضاء التام على حركات التمرد بالبلاد .

اليوم السابع