أخبار عاجلة

لقاح جديد يخفض حالات الالتهاب السحائى فى أفريقيا لأقل مستوى فى عقد

لقاح جديد يخفض حالات الالتهاب السحائى فى أفريقيا لأقل مستوى فى عقد لقاح جديد يخفض حالات الالتهاب السحائى فى أفريقيا لأقل مستوى فى عقد

ذكرت منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات بالالتهاب السحائى فى أفريقيا هذا العام كان الأقل فى عشر سنوات بفضل لقاح جديد رخيص يعالج نوعا من المرض يشيع فى منطقة تسمى حزام الالتهاب السحائى.

وجرى تطوير اللقاح الذى يسمى (مينأفريفاك) بتمويل من مؤسسة بيل ومليندا جيتس ليستخدم خصيصا فى مكافحة النوع الأول من الالتهاب السحائى الذى يسبب حالات تفشى متكررة فى أفريقيا.

وذكرت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أنه تم الإبلاغ عن أقل قليلا من 9250 إصابة بالالتهاب السحائى بينها 857 حالة وفاة فى 18 من 19 دولة أفريقية تخضع لمراقبة مشددة لحالات المرض.

وتظهر حالات تفشى النوع الأول من الالتهاب السحائى بشكل متكرر فى "حزام الالتهاب السحائى" فى أفريقيا الذى يضم 26 دولة تمتد من السنغال إلى إثيوبيا وأغلب ضحاياها من الأطفال والشبان.

والالتهاب السحائى الميكروبى المعروف باسم الالتهاب السحائى بالمكورات السحائية عدوى خطيرة تصيب الغشاء الرقيق المحيط بالمخ، والحبل الشوكى، ويمكن أن يسبب تلفا خطيرا بالمخ ويقتل 50 بالمائة من حالات الإصابة ما لم يتم علاجه.

ووفقا لمشروع لقاح الالتهاب السحائى الذى لا يستهدف الربح والذى ساعد فى تطوير لقاح (مينأفريفاك) أصاب الوباء الموسمى للمرض فى أنحاء أفريقيا جنوب الصحراء عام 2009 نحو88 ألف شخص وأدى لوفاة أكثر من 5000.

وذكرت منظمة الصحة أن تراجع العدد هذا العام جاء نتيجة استخدام اللقاح الجديد، وتبلغ تكلفة اللقاح 50 سنتا أمريكيا فقط للجرعة ويجرى توزيعه على نحو واسع فى أفريقيا منذ 2010 وبدأ توزيعه فى بوركينا فاسو ومالى والنيجر.

وقالت المنظمة "مكن توزيع أول لقاح مضاد للالتهاب السحائى بالمكورات السحائية... من تحصين أكثر من 100 مليون شخص من عشر دول فى حزام المرض خلال السنوات الثلاث الماضية.

"يعزز التراجع فى الإصابات وفى نشاط الوباء الذى لوحظ هذا العام الأدلة على أثر... هذا اللقاح".
>

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365