أخبار عاجلة

وزير الأوقاف: إنشاء مدينة حرفية صناعية على مساحة 180 فدانًا ببنى سويف

وزير الأوقاف: إنشاء مدينة حرفية صناعية على مساحة 180 فدانًا ببنى سويف وزير الأوقاف: إنشاء مدينة حرفية صناعية على مساحة 180 فدانًا ببنى سويف
عقد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصرى، مساء أمس الجمعة، لقاءً موسعًا مع قيادات الأوقاف وعدد من الأئمة والدعاة بالمحافظة بحضور المستشار محمد سليم محافظ بنى سويف بقاعة المجلس التنفيذى بديوان عام المحافظة.

وأكد الوزير، فى لقائه بالأئمة، إنشاء مدينة حرفية صناعية على مساحة تقدر بـ180 فدانًا بمدينة بنى سويف شرق النيل تضم مشروعات خدمية تنشط سوق العمل عملا على تخفيف الضغط السكانى، خاصة الكتل السكانية ذات الكثافة العالية وتخفيفًا للبطالة، بحيث تتضمن إنشاء مدرسة صناعية فنية تضم أقسامًا غير تقليدية تخرج عمالة مدربة لدعم سوق العمل.

وأضاف جمعة أنه سيتم إرسال قوافل دعوية أسبوعية بجميع مدارس المحافظة من خلال التنسيق المستمر بين الأوقاف والتربية والتعليم بكل محافظة ومديرى إدارات الأوقاف والتعليم بكل إدارة.

وأضاف الوزير، أن هذه القوافل ستركز على ترسيخ منظومة القيم والأخلاق والسلوكيات والحث على الاجتهاد فى طلب العلم وغير ذلك من القضايا فى باب المعاملات، وبما يتناسب وطبيعة كل مرحلة سنية على أن تكون وجيزة وواضحة لا تتعدى 10 دقائق فى طابور الصباح تناسب الفئة العمرية المستهدفة ودون التطرق إلى الجوانب السياسية لا تلميحا ولا تصريحا، مشيرا إلى تنظيم مسابقة بين طلاب المدارس فى القيم الأخلاقية وجوائزها من الوزارة والمحافظة.

وأضاف وزير الأوقاف أن هذه القوافل سوف تسير بالتوازى مع قوافل دعوية وندوات توعية بمراكز الشباب وقصور الثقافة وغيرها بخلاف الدروس الأسبوعية بالمساجد، بالتزامن مع قوافل تموينية بالتعاون مع وزارة والتجارة فى المناطق العشوائية والفقيرة بالمحافظة، كما شدد الوزير على ضرورة ترشيد استهلاك المياه والكهرباء بالمساجد، مشيرا إلى اعتزام الوزارة تركيب عدادات كهرباء للمساجد لضبط استهلاك الكهرباء.

وأشار الوزير إلى أن القطاع الدينى بالوزارة، قرر غلق أى حمامات ودورات مياه فى المساجد والزوايا والمصليات التى توجه صرفها مباشرة إلى مياه النيل وفروعه، موضحا أن ذلك مخالف شرعًا وقانونا، حيث إنه يؤذى المصريين ويلوث ماء النيل ويضر بصحة الناس، وقد نهى النبى (صلى الله عليه وسلم) عن التبول فى الجارى أو الراكد أو تحت الظل أو تحت الشجرة المثمرة، مشيرا إلى أن هذا الغلق ليس نهائيًا، ولكن بصفة مؤقتة لحين إيجاد البديل من خلال بحث معالجة ذلك إما عن طريق خزانات، خاصة أو بمجارى صرف قريبة.

يذكر أن وزير الأوقاف قام أمس بزيارة محافظة بنى سويف برفقة وزير الصحة أدى خلالها صلاة الجمعة بمسجد السيدة حورية ووضع حجر الأساس لمبنى مديرية الأوقاف الجديد، وتفقد مستشفى الحميات والعام ببنى سويف واختتمها مساء بلقاء مع الأئمة والدعاة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية